«سيناوية» يعلنون تشكيل «كتيبة مسلحة» للثأر من «بيت المقدس»

تابعنا على:   16:15 2014-11-03

 أمد/ القاهرة : أعلنت مجموعة من أبناء القبائل البدوية بشمال سيناء، اليوم، عن تأسيس كتيبة مسلحة أطلقوا عليها اسم «حركة أبناء سيناء»، للتصدي للإرهاب، والثأر من تنظيم «أنصار بيت المقدس» بعد ذبح وقتل أبناء القبائل بدعوى التعاون مع الجيش والموساد الإسرائيلي.

وقالت المجموعة التي ظهرت شاهرة الأسلحة الثقيلة والرشاشات الآلية، في مقطع فيديو، نشروه، على موقع التواصل الاجتماعي «يوتيوب»، إن الإرهابيين داسوا على شرف كل بدوي، وإنهم لن يظلوا صامتين وسيردون الصاع صاعين، ويضربون الإرهابيين في عقر دارهم.

وعرض الفيديو في بدايته، العلم الخاص بالحركة الجديدة يتوسطه شعارها، أعقبه بيان مكتوب، جاء فيه: على إثر حوادث القتل الشنيعة والنكراء الأخيرة، التي وقعت في المنطقة ظلمًا بحق الأبرياء، فقد ارتأينا عدم الوقوف مكتوفي الأيدي، والتصدي لهذه الأعمال الإجرامية الرذيلة، وعزمنا على تأسيس حركة جديدة تسمى حركة «أبناء سيناء»، التي ستواجه هذه الظواهر وتقطع دابرها من أساسها.

وانتقل الفيديو لعرض لقطات لمسيرات خاصة بتنظيم «أنصار بيت المقدس»، مصحوبا بعبارة: "هل هؤلاء يحافظون على سيناء وأبنائها أم ينشرون الدمار؟ فمن وضعهم ليحكمونا ويمنعوا حريتنا"، أعقبها بث لقطات للأكمنة الوهمية التي نصبتها عناصر التنظيم الملثمين، للقبض على أبناء سيناء بحجة تعاونهم مع الأمن، كما عرض الفيديو مداهمات نفذها الإرهابيون لمنازل الأهالي، وتدميرهم الأثاث، وتساءل: فإلى متى سيظلون ينشرون الرعب بين أبنائنا ونسائنا ؟

وبث الفيديو، لحظة قطع رأس أحد أبناء سيناء، على يد «بيت المقدس» بدعوى تعاونه مع الموساد الإسرائيلي، وتساءلت الحركة الجديدة، إلى متى سنبقى الضحية؟

وظهر بالفيديو، 9 من بدو سيناء، ملثمين وشاهرين «الآر بي جى»، وأسلحة آلية، وقرأ أحدهم بيان تأسيس الحركة، قائلا باللهجة السيناوية: «نحن من أولاد سيناء... اللي دستوا على شرفها، وشرف كل بدوي، من الحيوات والسواركة والترابين، أولاد الحرام أصحاب اللحى اللى بيتستروا في الدين... واللي صاروا جلادين وحكام، وهؤلاء القرءان ودينا برئ منهم، اللي بيدبحوا في أولادنا وأخواتنا باسم الدين».

وتابع البيان: «لذلك قررنا بدو سيناء أهل الكرم والثرى، أن نتوحد لنحافظ على بلادنا وأولادنا، من الكفار اللي بتستروا فى الدين، فنحن أبناء سيناء، قررنا من اليوم ورايح، أن نرد الصاع صاعين، ولا تقولوا أنهم بعيدين عنا، فنحن نعرف أين يتواجدون ورايحين نضربهم في عقر دارهم، وعارفين من منهم من سيناء».

ووجهت الحركة رسالة لأبناء البدو قائلة: «يا بدو نتوحد على الحق ساعدونا وساعدوا أنفسكم، حافظوا على كرامتكم، وتعالوا نوقف القتل والذبح فى أبناء سيناء».

واختتم الفيديو، برسالة مكتوبة جاء فيها: إن حركة «أبناء سيناء» ستضرب بيد من حديد كل من يتجرأ على أهالينا وأبناء جلدتنا من البدو، فتلك العصابات التي تتظاهر بالتوبة إلى الله وتتذرع بالدين لتقوم بأعمالها البشعة، نحن نعرف أعضاءها وسنصلهم كلهم وسنطولهم حيث تواجدوا.

 

اخر الأخبار