"حماية" يدين استمرار الانتهاكات التي تنفذها قوات الفصل العنصري في الضفة الغربية

تابعنا على:   16:38 2022-11-30

أمد/ رام الله: أقدمت قوات الفصل العنصري الإسرائيلي، على قتل خمسة مواطنين من مناطقمتفرقة في الضفة الغربية خلال ثماني واربعون ساعة، وذلك في إطار انتهاكاتها المتواصلة لقواعد وأحكام القانون الدولي الإنساني في الأراضي الفلسطينية المحتلة.
هذا وبحسب مصادر إعلامية أعلنت وزارة الصحة عن استشهاد (5) فلسطينيين من مناطق متفرقة من الضفة الغربية وهم المواطن راني مأمون فايز أبو علي (45عاماً) من بلدة بيتونيا غرب رام الله، و مفيد إخليل من الخليل، وظافر
الريماوي (21 عاما) وجواد الريماوي (22 عاماً) ، وهما شقيقان، من بلدة بيت
ريما شمال رام الله و رأفت عيسة (29) عامًا بعد إصابته برصاص الاحتلال غرب
جنين خلال تواجده بالقرب من جدار الفصل في بلدة عانين غرب المحافظة
مركز حماية لحقوق الإنسان يؤكد على أن الممارسات الإسرائيلية المنظمة سواء
الاعتقالات التعسفية او إطلاق النار المتكرر وإيقاع جرحى وقتلى في صفوف
المواطنين وما يرافقها من إهانة وإذلال والاستيلاء على البيوت وما تحتويها،
تمثل انتهاكات جسيمة ومنظمة لقواعد القانون الدولي الإنساني والقانون
الدولي لحقوق الإنسان، ولاسيما وأنه لم يثبت أن المواطنين الذين تم
اعتقالهم ارتكبوا أي مخالفة تشكل تهديداً لقوات الاحتلال نفسها.

مركز حماية لحقوق الإنسان إذا يجدد إدانته لسياسة الاقتحامات و القتل التي
ينتهجها الاحتلال في تعامله مع المدنيين الفلسطينيين في الضفة المحتلة،
فإنه يؤكد أن عملية إطلاق النار من قبل جنود الاحتلال ومستوطنيه على
الشباب الذين يتصدون لعمليات الاقتحام تصنف بأنها قتل خارج نطاق القانون،
وهي جزء من سلسلة الإجراءات التعسفية العنصرية التي تنتهجها سلطات الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني في الأراضي المحتلة، وعلى ضوء ذلك يدعو المركز لفتح تحقيق فوري وجدي في حادثة قتل المواطنين الخمسة ، وبدروه يطالب المجتمع الدولي للتحرك الفوري لوقف تلك الجرائم، ويجدد مطالبته للأطراف السامية المتعاقدة على اتفاقية جنيف الرابعة الوفاء بالتزاماتها في ضمان حق الحماية للمدنيين الفلسطينيين في الأراضي المحتلة.

اخر الأخبار