قوات "الماتسادا" تقتحم سجن "نفحة"

تابعنا على:   15:27 2014-11-02

أمد / تل ابيب : قال الناطق الإعلامي لمركز أسرى فلسطين للدراسات الباحث "رياض الأشقر"، إن الوحدات الخاصة المعروفة باسم "متسادا" اقتحمت الجمعة ليلا قسم 2 بسجن "نفحه" وهى تحمل الأسلحة النارية للمرة الأولى وأجرت حملة تفتيش واسعة.

وأوضح الأشقر أن الوحدات الخاصة اقتحمت القسم مستهدفة غرفة رقم (13) وقامت بإخراج الأسرى من الغرفة بشكل استفزازي، بعد تقييدهم بالقيود البلاستيكية، وأجرت تفتيش واسع في الغرفة طال كل ركن فيها, وصادرت بعضها بحجة أنها ممنوعة.

وأشار الأشقر إلى أن هذا الاقتحام يعتبر الأول الذي ينفذ فيه الاحتلال قرار حمل السلاح خلال عمليات الدهم والتفتيش، مما شكل خطورة على حياة الأسرى، حيث كان قد ابلغ الاسرى بالقرار منذ أسبوع فقط، وبدء بتطبيقه.

واعتبر هذا القرار بمثابة برميل بارود متفجر، سيدفع ثمنه الأسرى من دمائهم وأرواحهم، حيث أن وجود السلاح الناري مع عناصر الوحدات، هو أمر خطير للغاية، لأنها تتعامل مع الأسرى خلال عمليات الاقتحام بشكل عنيف واستفزازي.

وتوقع الاشقر أن يحدث صدام بين الوحدات وبين الأسرى خلال إحدى عمليات الاقتحام الأمر الذي سيدفع بها إلى استخدام السلاح على اقل الأسباب، وهذا الأمر سيؤدى إلى ارتقاء شهداء وسقوط جرحى بين الأسرى ، وهذا من شانه أن يشعل السجون.

ودعا الأشقر إلى ضرورة تدخل دولي عاجل من اجل وقف القرار، لأنه يشكل خطورة حقيقة على حياة الأسرى.

اخر الأخبار