النضال الشعبي تدعو لمحاكمة قتلة الصحفيين

تابعنا على:   15:01 2014-11-02

أمد / رام الله : أكدت دائرة الثقافة والإعلام المركزي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني على ضرورة محاسبة حكومة الاحتلال على جرائمها ضد الصحفيين الفلسطينيين ، ورفع القضايا على "جنرالات الاحتلال"لمحاكمتهم على قتل الصحفيين الفلسطينيين باستهداف مباشر كما حدث في العدوان الاخير على قطاع غزة ، واستشهد خلاله 17 صحفيا فلسطينينا عدى عن عشرات من الجرحى ، كما ما تزال حكومة الاحتلال تعتقل اكثر من 14 صحفيا .
وقال أمين سر دائرة الثقافة والإعلام المركزي حسني شيلو في اليوم العالمي لرفع الحصانة عن مرتكبي الجرائم ضد الصحفيين الذي يصادف اليوم الاحد ، إن استمرار افلات مجرمي الحرب من حكومة الاحتلال من العقاب يؤدي الى المزيد من ارتكاب الجرائم ضد الصحفيين .
وأوضح شيلو أن حكومة الاحتلال تعطي الضوء الاخضر لجيشها لاستهداف الصحفيين والاعتداء عليهم لعدم نقل الصورة البشعة لهذه القوات التي ترتكب جرائم عنصرية ضد ابناء شعبنا يوميا .
وتابع شيلو نوجه الدعوة لاتحاد الصحفيين الدولي واتحاد الصحفيين العرب لتوفير المناخ الملائم للصحفيين الفلسطيني للعمل بحرية والضغط باتجاه اطلاق سراح الصحفيين المعتقلين في سجون الاحتلال .
وأشارت الدائرة أن الصحفي الفلسطيني يعمل في ظروف صعبة جراء الممارسات والانتهاكات الإسرائيلية المتواصلة بحقه، سواء باستهدافه بالقتل والإصابة أو بحرمانه من حرية التنقل والحركة ومن حقهم في الوصول إلى المعلومات.
كما دعت جميع الهيئات والمؤسسات الصحفية الدولية، بالاستمرار في متابعة ما يتعرض له الصحفيون في الأراضي الفلسطينية المحتلة وبذل كافة الجهود على المستوى الدولي لضمان ممارسة الضغط على الحكومة الإسرائيلية لوقف جرائمها بحق المدنيين الفلسطينيين وممتلكاتهم بشكل عام ، وجرائمها بحق الصحفيين على نحو خاص.

اخر الأخبار