بذكرى وعد بلفور :النضال الشعبي تدعو بريطانيا لامتلاك الشجاعة الأخلاقية والسياسية والاعتراف بفلسطين

تابعنا على:   11:55 2014-11-02

أمد / رام الله : دعت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني بريطانيا إلى امتلاك الشجاعة السياسية والاخلاقية والاعتراف بدولة فلسطين ، ورفع الظلم وتصحيح الخطأ التاريخي الذي لحق بشعبنا جراء وعد بلفور المشؤوم الذي تتحمل مسؤوليته بريطانيا .

وأضافت الجبهة بالذكرى الـ 97 لوعد بلفور المشؤوم التي تصادف اليوم الاحد ، الذي منحت بموجبه بريطانيا الحق لليهود في إقامة وطن قومي لهم في فلسطين،تختلف الذكرى هذا العام عن سابقاتها؛ لحدوث نوع من التطور في الموقف البريطاني تجاه القضية الفلسطينية، والذي تم التعبير عنه بقرار مجلس العموم البريطاني في الثالث عشر من الشهر الجاري والمتمثل بتصويت البرلمان البريطاني بأغلبية ساحقة لصالح الاعتراف بدولة فلسطين.

داعية الحكومة البريطانية إلى تبني هذا الموقف رسميا، والتصويت في مجلس الأمن الدولي لصالح الاعتراف بحدود دولة فلسطين، والانسحاب الإسرائيلي التام منها وفق جدول زمني محدد.

وجددت الجبهة تأكيدها على أن شعبنا قد سئم َّمن الوعود التي لم تنفذ، ومن بيانات الشجب والاستنكار والتعامل بمكيالين مع قضية وحقوق شعبنا، مطالبة المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته القانونية والأخلاقية بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي.

وتابعت الجبهة إرهاب الاحتلال المنظم ومستوطنيه يتصاعد في القدس وفي كافة الاراضي الفلسطينية المحتلة ، ضمن توجهات حكومة الارهاب والعنصرية التي تترجم سياساتها على ارض الواقع بأبشع أنواع الارهاب والعربدة ، دون اية رادع من العالم اجمع مما ينذر بتفجير الاوضاع في المنطقة .

وثمَّنت الجبهة حملة الاعترافات الدبلوماسية وبداية تصحيح مسار السياسة الدولية تجاه حقوق شعبنا والتي تمثلت بصحوة برلمانات أوروبية واعترافها بالدولة الفلسطينية، كما اعلنت السويد مؤخرا، داعية الدول الاوروبية تحديدا ودول العالم اجمع إلى تنفيذ قرارات الشرعية الدولية والتعامل مع دولة فلسطين على قاعدة المركز القانوني الجديد لدولة فلسطين تحت الاحتلال، والاعتراف بدولة فلسطين .

كما تدعو الجبهة القيادة الفلسطينية وفي ضوء التطورات الحاصلة لمواصلة التحركات والذهاب للمؤسسات الدولية والانضمام لميثاق روما ورفع دعاوى أمام محكمة الجنايات الدولية لمحاسبة قادة حكومة الاحتلال على جرائهم التي ارتكبوها ضد شعبنا.

 

اخر الأخبار