اكتشاف تمثال للإله الروماني هرقل عمره 2000 عام في مدينة يونانية قديمة

تابعنا على:   13:53 2022-10-06

أمد/ اكتشف علماء الآثار تمثالا محفوظا جيدا للإله الروماني هرقل خلال أعمال التنقيب في موقع بمدينة فيلبي اليونانية الأثرية.

وعثر الفريق من جامعة أرسطو على التمثال محفوظا بشكل جيد، رغم أنه كان مقطّعا عدة قطع، في منطقة كانت ذات يوم جزءا من الإمبراطوريتين الرومانية والبيزنطية.

ويعرف هرقل بأنه المعادل الروماني للإله البطل اليوناني هيركليس، ابن الإله جوبيتر وأمه هي امرأة من ابناء البشر واسمها ألكمينى، وهي كانت بدورها حفيدة البطل بيرسيوس (البطل الإغريقي قاطع رأس الغول).

وفي الأساطير الكلاسيكية، اشتهر هرقل بامتلاكه قوة بشرية خارقة، وكان يُنظر إليه على أنه بطل الضعفاء وحامي العظماء.

وغالبا ما يصور هرقل بعباءة من جلد الأسد على ذراعه وممسكا بهراوة.

وعثرت مجموعة الأساتذة والطلاب من جامعة أرسطو على كل عنصر من هذه العناصر، ما ساعدهم على تحديد القطعة الأثرية القديمة باسم هرقل.

عثر على التمثال في الجهة الشرقية من أحد شوارع المدينة الرئيسية. ويعتقد العلماء أنه كان يزين ذات يوم مبنى يعود إلى أواخر العصر البيزنطي في القرن الثامن أو التاسع الميلادي، ولذلك يرجح أن يعود عمر التمثال نفسه إلى مئات السنوات. ويوفر هذا الاكتشاف نظرة ثاقبة حول كيفية تزيين المباني المهمة بتماثيل الأشخاص في تلك الحقبة.

ويقوم فريق من جامعة أرسطو بالتنقيب في مناطق مدينة فيلبي اليونانية القديمة، التي كانت ذات يوم جزءا من الإمبراطوريتين الرومانية والبيزنطية.

كلمات دلالية