التنمية والاتحاد الأوروبي يستعرضان إنجازات مشروع " تعزيز المتابعة التقييم"

تابعنا على:   13:31 2022-09-20

أمد/ رام الله: أكد وكيل وزارة التنمية الاجتماعية عاصم خميس على أهمية مشروع "تعزيز المتابعة والتقييم" والذي تنفذه الوزارة بتمويل من الاتحاد الأوروبي.

جاء ذلك خلال كلمته في الاجتماع الثاني للجنة التوجيهية لمشروع تعزيز المتابعة التقييم الذي عقد صباح الثلاثاء،في مقر الوزارة بحضور رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي أدواردو كومو وفريق الاتحاد الأوروبي والوكلاء المساعدون في وزارة التنمية الاجتماعية.

وقال الوكيل " ان المشروع يعمل بشكل تكاملي مع نظام السجل الاجتماعي لتقديم خدمات ذات جودة ذلك من خلال تقديم الدعم الفني لطواقم الوزارة في التخطيط والموازنة للعام 2022 و 2023 وفقاً لمتطلبات وزارة المالية واعداد المسودة الموازنة.

وتابع خميس " تدرك الوزارة أهمية همل المشروع على تحسين عمليات صنع القرار بشكل عام من خلال نظام رسمي لاصدار التقارير الروتينية الدورية حول التنفيذ الفعلي للموازنة والأنشطة اضافة لبناء منصة لإعداد التقارير الخاصة بنظام المعلومات الادرارية التي ستمكننا من لفت الانتباه الى القضايا ذات الاهتمام والانحراف عن الأهداف والاتجاهات الممكن إعادة التوجيه إليها حتى تتمكن الادارة من اتخاذ الاجراءات التصحيحية اللازمة في الوقت المناسب".

وأضاف ان وزارة التنمية راضية عن ما تم انجازه منذ بداية المشروع الذي يمكننا من البناء عن مستقبلا لتعزيز عمل الوزارة خاصة فيما يتعلق بالتدريب وانجاز الدليل الخاص بإدارة الجودة والتحسين للفئات المهمشة والتقييم وانهاء عملية ربط البيانات بين نظام السجل الوطني والمتابعة والتقييم التي تمكن من انجاز عملية تدريب الموظفين على استخدام النظام واصدار التقارير.

بدوره أكد كومو مواصلة الاتحاد الاوروبي دعمه لوزارة التنمية الاجتماعية خاصة في مشروع تعزيز المتابعة التقييم الذي يعزز اعداد استرتيجية الوزارة برؤيتها التنموية الجديدة وتقديم الخدمات للمستفيدين.

وتخلل اللقاء عرضاً قدمه مدير المشروع السيندرا كسندا ورئيس الفريق الكسندر موجسوفسكي حول مراحل عمل المشروع وما تم انجازه حتى تاريخه.

اخر الأخبار