الخارجية الفلسطينية تحمل الحكومة الإسرائيلية مسؤولية جريمة إعدام الشهيد صوافطة

تابعنا على:   14:04 2022-08-19

أمد/ رام الله: أدانت وزارة الخارجية الفلسطينية، جريمة القتل البشعة التي ارتكبتها قوات الاحتلال بحق المواطن صلاح توفيق صوافطة (58 عاما)، الذي استشهد متأثرا بإصابته برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في طوباس.

واعتبرت الوزارة في بيان لها يوم الجمعة، أنها جزءا من مسلسل الجرائم اليومية التي ترتكبها قوات الاحتلال بحق المواطنين الفلسطينيين، وذلك بتعليمات من المستوى السياسي في دولة الاحتلال التي سهلت على الجنود قتل اي فلسطيني دون اي سبب. 

وحملت الوزارة ،الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة والمباشرة عن هذه الجرائم ونتائجها وتداعياتها على ساحة الصراع.

كما طالبت الوزارة المحكمة الجنائية الدولية الخروج عن صمتها وتوجيه مذكرات جلب وتوقيف ضد المجرمين والقتلة ومن يقف خلفهم، خاصة وأن  سلطات الاحتلال تقوم بتصعيد جرائمها بحق الشعب الفلسطيني وارضه وممتلكاته ومقدساته، ضاربة بعرض الحائط  الادانات الدولية  و المطالبات الأممية بوقف جرائم الاحتلال.

اخر الأخبار