العطاونة : ينبغي وضع كافة الحقائق المتعقلة باغتيال الرئيس عرفات أمام الرأي العام

تابعنا على:   14:31 2013-11-13

أمد/ رام الله : أكدت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني خلال اجتماع للقيادة اليومية لساحة الضفة الغربية بحضور محمد العطاونة عضو المكتب السياسي ، سكرتير الساحة بأن ياسر عرفات مفجر الثورة الفلسطينية ومطلق شرارتها الأولى ، سيبقى دوما أيقونة للنضال الوطني والتحرري ونموذجا للقائد التاريخي الشجاع الذي يحمل قضية شعبه من اجل حريته واستقلاله وتقرير مصيره .

وقال محمد العطاونة بأن الشعب الفلسطيني مدين لهذا القائد العملاق ، " أبو الوطنية الفلسطينية " ودوره الطليعي والمؤسس لانبعاث الهوية الوطنية الفلسطينية والمشروع الوطني الفلسطيني نحو الحرية والعودة وإقامة دولة فلسطين المستقلة ،  واجتراح مختلف أشكال وأساليب النضال ونسج أوسع العلاقات الكفاحية والنضالية والتضامنية مع مختلف قوى التحرر من اجل مناصرة القضية الفلسطينية وتحقيق آمال وأهداف شعبنا العادلة التي قضى من اجلها الشهيد الرمز ياسر عرفات والشهيد القائد المؤسس د. سمير غوشة وكافة شهداء وقادة شعبنا وحركته الوطنية وأسراها الأبطال في سجون ومعتقلات الاحتلال الإسرائيلي .

ودعا العطاونة إلى وضع كل الحقائق المتعلقة بجريمة اغتيال الشهيد الرئيس سياسيا وجسديا أمام الرأي العام ومتابعة مجريات التحقيق المستندة إلى نتائج الفحوصات الدولية والتقارير الطبية الموثقة وصولا إلى كشف خيوط هذه الجريمة البشعة التي استهدفت رمز وعنوان الشعب الفلسطيني ، حيث تتحمل إسرائيل المسؤولية الكاملة عن عملية الاغتيال الجبانة من خلال التسميم بمادة البولانيوم الكيماوي المشع  .

وأكد العطاونة أن " وثيقة إعلان الاستقلال " تشكل عنوان هام كوثيقة سياسية حملت مضامين ومعاني كبيرة ورافعة أساسية للمشروع الوطني الفلسطيني ، الأمر الذي يتطلب إعادة الاعتبار لهذه الوثيقة ومضامينها السامية في معركة التحرر الوطني وتجسيد الاستقلال الناجز لدولة فلسطين التي اعترفت بها 141 دولة في الأمم المتحدة .

ودعت الجبهة خلال اجتماعها إلى تفعيل وتوسيع دائرة المقاومة الشعبية في مواجهة سياسات وإجراءات الاحتلال وهجمته الاستعمارية الاستيطانية وتوفير مقومات الصمود لأبناء شعبنا فوق أرضنا الفلسطينية من اجل تمكينهم من مواجهة الاستيطان ومصادرة الأراضي وعربدات المستوطنين .

اخر الأخبار