بعد عدّة أيام على اختفائها..

نهاية "حزينة" للطفلة جوى السورية

تابعنا على:   08:00 2022-08-15

أمد/ دمشق: أعلنت وزارة الداخلية السورية يوم الأحد، أن الطفلة جوى استانبولي (4 سنوات) التي كان قد أعلن عن اختفائها من أمام منزلها في حي المهاجرين بمدينة حمص، قبل أيام، قد عثر عليها "مقتولة ومرمية في مكب نفايات تل النصر في حمص.

وقالت الوزارة في حسابها على فيسبوك إنه "من خلال التحقيقات الأولية ونتيجة الكشف الطبي على جثتها، تبين أن الجثة تعود للطفلة جوى استانبولي، التي فقدت منذ تاريخ الثامن أغسطس الجاري، وقد تعرفت والدتها عليها من خلال ملابسها".

وتبين أن "سبب الوفاة النزف الحاد الناجم عن ضرب الرأس بآلة حادة".

وقرر القاضي تسليم الجثة لذويها، فيما تستمر التحقيقات لكشف ملابسات الجريمة وتوقيف مرتكبيها، وفق الوزارة.

وصرح مدير الهيئة العامة للطب الشرعي، زاهر حجو، لإذاعة "شام أف أم" بأن التشوه الظاهر على جثمان الطفلة ناتج عن حالة التفسخ "تحلل الجسد".

وأشار إلى أن حالة الوفاة ناتجة عن الضرب بآلة حادة على الجانب الأيسر من رأس الطفلة.

ورصدت عدة تقارير تزايد حالات اختطاف الأطفال من قبل عصابات مجهولة في سوريا مع استمرار تردي الأوضاع الأمنية والاقتصادية.

وفي شباط الماضي، تصدرت قضية اختطاف الطفل، فواز قطيفان، حديث الشارع، قبل إعلان الداخلية السورية تحريريه من خاطفيه.

كلمات دلالية