آخر تطورات "العملية العسكرية" الروسية بأوكرانيا في يومها الـ(169)

تابعنا على:   08:04 2022-08-14

أمد/ عواصم- وكالات: يواصل الجيش الروسي عمليته الخاصة في أوكرانيا، تدمير مواقع البنية التحتية العسكرية الأوكرانية وتصعيد الضغط على قوات حكومة كييف في دونباس به.

تشومسكي يطرح خيارين لحل الأزمة الأوكرانية أحدهما مدمّر لأوكرانيا

حذر المؤرخ والفيلسوف الأمريكي نعوم تشومسكي، في حديث لصحيفة "دي فيلت" من أن الحل غير الدبلوماسي في أوكرانيا سيؤدي إلى دمارها، وأنه على من يزودونها بالسلاح إدراك ذلك جيدا.

وعبر تشومسكي عن رؤيته لحل الأزمة الأوكرانية بالقول: "نحن أمام خيارين: المسار الدبلوماسي وغير الدبلوماسي. الوسائل غير الدبلوماسية تعني مواصلة التصعيد مع كل ينجم عن ذلك من خسائر وضحايا". 

ويعني المسار الدبلوماسي، وفقا لتشومسكي، إبرام اتفاق سلام يلبي مصالح روسيا وأوكرانيا.

وأعرب عن ثقته في أن النهج غير الدبلوماسي مدمر لأوكرانيا نفسها، كما أن حلفاء كييف الغربيين سيكونون مسؤولين عن ذلك.

وأضاف: "وفقا لمنطق الغرب، إذا طلبت أوكرانيا العون، حينئذ يتوجب إمدادها بجميع الأسلحة التي تحتاجها. لكن الذين يزودونها بالأسلحة يجب أن يفكروا في الأمر مليأ قبل اتخاذ خطوة كهذه".

وأكد تشومسكي أن الدبلوماسية هي التي تضمن مستقبلا سلميا مستداما.

"واشنطن بوست": دول الجناح الشرقي للناتو تحث واشنطن على تسريع تسليمها الأسلحة

قالت صحيفة "واشنطن بوست"، إن دول الجناح الشرقي لحلف الناتو طالبت الولايات المتحدة بتسريع عمليات إمدادها بالأسلحة، كما ترى ضرورة توسيع الوجود العسكري الأمريكي في المنطقة.

ووفقا لمعطيات الصحيفة، يدعو المسؤولون في دول البلطيق وأوروبا الشرقية، الجانب الأمريكي إلى زيادة إنتاجه الدفاعي لتسريع تنفيذ العقود الدفاعية التي تم إبرامها سابقا.

وزير الداخلية الأوكراني يتوقع ارتفاع معدل الجريمة في بلاده

رجح وزير الداخلية الأوكراني دينيس موناستيرسكي، ارتفاع معدل الجريمة في أوكرانيا في الأشهر القليلة المقبلة، وبشكل خاص جرائم تداول الأسلحة غير المرخصة.

وقال موناستيرسكي: "نتوقع حدوث زيادة فئات معينة من الجرائم خلال شهرين إلى خمسة أشهر".

وأضاف: "يوجد اليوم زيادة معينة في عدد الجرائم الخطيرة، لا سيما جرائم القتل، التي ترتبط أيضا بجرائم الحرب".

ووفقا للوزير، فإن رجال الأمن "يتوقعون زيادة في عدد الجرائم مثل السرقة وسرقة السيارات والاتجار غير المشروع بالأسلحة".

وقال إنه منذ فبراير، حدث انخفاض في مستوى الجريمة في جميع فئات الجرائم تقريبا "ربما بمقدار النصف".

وفي الوقت نفسه، أشار إلى ظهور فئة مختلفة تماما من الجرائم "جديدة تماما ومزعجة للواقع الأوكراني، إنها جرائم الحرب".

وأعرب موناستيرسكي عن أمله في أن يتم اعتماد قانون تقنين الأسلحة في أوكرانيا في المستقبل القريب.

وأكد أن "موقف وزارة الداخلية يؤكد أنه يجب أن يكون الإنسان قادرا على استخدام الأسلحة من أجل حماية منزله، لكننا ضد حرية حمل السلاح في الأماكن العامة، لأن هناك مخاطر على السلامة العامة".

ونوه إلى أن قانون ترخيص الأسلحة قد أقر بالفعل في القراءة الأولى في البرلمان الأوكراني، والاستعدادات جارية للقراءة الثانية.

وقال "أعتقد أن مشروع القانون سيُقدم إلى البرلمان للنظر فيه في المستقبل القريب".