الأغا يبحث في دمشق مع الهلال والشماط سبل إدخال المساعدات للاجئين في سوريا

تابعنا على:   13:45 2013-11-13

أمد/ دمشق : أكد د. زكريا الأغا عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رئيس الوفد الفلسطيني إلى سوريا دعم القيادة الفلسطينية للحل السياسي للأزمة في سورية وعدم التدخل الخارجي في شؤونها .

وعبر د. الأغا خلال لقائه مساء امس بنائب الرئيس بشار الأسد في حزب البعث السيد هلال الهلال (الأمين القطري المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي السوري)عن تقدير القيادة الفلسطينية للجهود التي تبذلها سورية لحماية المخيمات وتسهيل مهمة الوفد في سورية.

وشدد د. الأغا في لقائه على حيادية الموقف الفلسطيني من الصراع الدائر في سوريا ورفض زج المخيمات الفلسطينية في أتون هذا الصراع مشدداً على ضرورة الحفاظ على المخيمات كبيئة آمنة تحتضن اللاجئين الفلسطينيين خالية من السلاح والمسلحين .

وتناول اللقاء العلاقات الثنائية والتطورات السياسية التي تشهدها سوريا وكذلك أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في سوريا .

وتطرق د. الأغا في اللقاء إلى الظروف الحياتية الصعبة التي يعيشها اللاجئون الفلسطينيون في سوريا خاصة مخيم اليرموك الذين نزح منه أكثر من 80% من ساكنيه بسبب وجود المسلحين وان من بقية فيه يعيشون في ظروف بائسة وكارثية بدون ماء وكهرباء وغذاء وأدوية مؤكداً على ضرورة رفع الحصار عن المخيمات وعودة جميع الخدمات الصحية والتعليمية والخدماتية.

وثمن د. الاغا موقف الحكومة السورية التي وافقت على مبادرة تحييد المخيمات ووضع بنودها موضع التنفيذ من طرفها وتقديم كافة التسهيلات لضمان عودة آمنة للاجئين إلى مخيماتهم بعد نزوحهم منها بسبب الصراع الدائر واطلاق سراح المعتقلين الفلسطينيين.

من جهته أكد هلال الهلال الأمين القطري المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي السوري أن القضية الفلسطينية تشكل "المكون المركزي لوعي الشعب السوري بفعالياته وقواه الوطنية كلها" وأن السوريين لا يمكن أن يكونوا حياديين في دفاعهم عن أشقائهم الفلسطينيين.

وأشار الهلال إلى أن حزب البعث لديه "التزام ثابت لن يتغير بعروبة فلسطين" التي يعتبرها قلب بلاد الشام والعالم العربي بأكمله ويفخر عبر تاريخه النضالي بأنه حزب فلسطين.

وأوضح أن الحرب الإرهابية التي تشن ضد سورية تأتي نتيجة تمسكها بالقضايا القومية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية وثباتها على حق الشعب العربي في مقاومة الاحتلال الصهيوني على كل بقعة أرض عربية محتلة لافتا إلى أن الإرهابيين وحماتهم استهدفوا الفلسطينيين في سورية كما استهدفوا السوريين بأوامر من الكيان الصهيوني لتحقيق أهدافه في إلغاء حق العودة وفك التلاحم الكفاحي بين الشعبين السوري والفلسطيني.

وفي ذات السياق التقى د. الأغا والوفد المرافق بوزيرة الشؤون الاجتماعية السورية د. كندة الشماط يوم أمس في مقر وزارة الشؤون الاجتماعية في العاصمة السورية دمشق .

وبحث د. الأغا أوضاع اللاجئين في سوريا وترتيبات ادخال المساعدات الغذائيه والطبية لمخيم اليرموك .

وأكدت الوزيرة على أن الوزارة تعامل اللاجئين في سوريا في سوريا معاملة المواطن السوري في كافة الحقوق وان الوزارة ستضع الآليات المناسبة لضمان ادخال المساعدات الغذائية والطبية للمخيمات الفلسطينية .

وقال رامي المدهون مدير إدارة الإعلام والعلاقات العامة بدائرة شؤون اللاجئين بمنظمة التحرير أن د. زكريا الأغا وأعضاء الوفد الفلسطيني سيلتقون صباح اليوم الأربعاء (13/11/2013)في لقاء هو الثاني خلال ثلاثة أيام بنائب وزير الخارجية السوري د. فيصل المقداد في مقر وزارة الخارجية في العاصمة دمشق لتقييم الوضع وما تم في هذه الزياره من تفاهمات والخطوات التي اتخذت لتنفيذ مبادرة تحييد المخيمات واخلاء المسلحين من المخيمات وخاصة مخيم اليرموك ورفع الحصار عنه والترتيبات التي اتخذت لإدخال المساعدات والمواد الغذائية والأدوية لمخيم اليرموك وترتيبات اطلاق سراح الفلسطينيين المعتقلين الذين لم تسجل ضدهم قضايا أمنيه .

وأشار إلى أن اجتماعاً آخر سيكون للوفد الفلسطيني برئاسة د.الأغا مع الفصائل الفلسطينية (14) فصائل منظمة التحرير وفصائل المعارضة (خارج منظمة التحرير) لإطلاعهم على نتائج لقاءات الوفد مع المسؤولين السوريين .

اخر الأخبار