في رسالة صوتية من تحت الحصار...

الثائر "إبراهيم النابلسي": "بحب إمي كتير ولو استشهدت ما حد يترك البارودة"- فيديو

تابعنا على:   09:00 2022-08-09

أمد/ نابلس: وجه المطارد في كتائب شهداء الأقصى "إبراهيم النابلسي" صباح يوم الثلاثاء، رسالة صوتية من داخل المنزل المحاصر به في مدينة نابلس بالضفة الغربية المحتلة.

وفي التسجيل الصوتي، قال النابلسي: أنا بحب إمي كتير ياشباب، ولو استشهدت ما حدا يترك البارودة.

تسجيل النابلسي صدر بعد محاصرته من قبل جيش الاحتلال منذ ساعات الصباح الاولى، حيثُ أصيب حتى اللحظة 30 مواطناً، بعد احتياح مدينة نابلس الذي وصفه الإعلام العبري الأكبر منذ عام 2006.