مقتل جندي مصري في مدينة العريش

تابعنا على:   13:17 2013-11-13

أمد / القاهرة : عاد الهدوء لكافة مناطق شمال سيناء صباح اليوم، الأربعاء، بعد ليلة تواصل خلالها إطلاق النيران التحذيرية بكثافة من أسلحة بكافة أنواعها الخفيفة والمتوسطة، بمختلف نقاط الارتكازات الأمنية على الطرق وأقسام الشرطة، وحول المقرات الأمنية بمناطق العريش والشيخ زويد ورفح .

وكانت شمال سيناء، قد شهدت ليلة أمس، حادث إرهابى بشع، قام خلاله مجهولون بإطلاق النار على قسم شرطة ثالث العريش، وردت القوة المكلفة بحماية القسم على المهاجمين، وأجبرتهم على الفرار، ولكن أصيب فى الهجوم ملازم أول طارق زكى، برصاصة فى الصدر، نقل على إثرها لمستشفى العريش العسكرى، إلا أنه فارق الحياة، كما أصيب الجندى على أحمد مصطفى، بعيار نارى فى اليد، وجار علاجه فى مستشفى العريش العسكرى.

وقالت مصادر أمنية وطبية بشمال سيناء، إن الهجوم الإرهابى نفذه مجهولون يستقلون سيارة خاصة.

وسبق هذا الحادث محاولة فاشلة لتدمير مدرعة شرطة على طريق مطار العريش عندما استهدفها إرهابيون بعبوة ناسفة، تم زرعها بمنطقة الكرامة على مسار المدرعة وانفجرت دون أن تتسبب فى أى خسائر، وجاءت هذه الحوادث عقب هجمات فاشلة أخرى على قوات أمنية تقوم بحماية إذاعة شمال سيناء .

وأصدرت النيابة قرارها بانتداب الأدلة الجنائية لمعاينة آثار الطلقات المستخدمة فى الواقعة، وسؤال شهود العيان المتواجدين فى المكان، وسرعة ضبط وإحضار المتهمين.

وقالت مصادر طبية بمستشفى العريش العام إن سائق سيارة أجرة توفى، متأثرًا بإصابته بطلقات نارية.

وأوضحت مصادر أمنية، وشهود عيان أنه تم إطلاق النار على السائق بالقرب من ساتر ترابى، يغلق ميدان المالح بالعريش.

وتشهد مدينة العريش والشيخ زويد ورفح عمليات إطلاق نار كثيف تقوم بها القوات الأمنية على مختلف الارتكازات.

اخر الأخبار