نصرالله: "حل عني أنا الله مكلفني"..

إسرائيل أبلغت لبنان أنها لن تكتفي بـ"اعتراض" طائرات حزب الله المسيرة

تابعنا على:   08:43 2022-08-01

أمد/ بيروت: بعث مسؤولون أمنيون إسرائيليون برسائل واضحة إلى لبنان عبر الأميركيين، مفادها أنه إذا لم يقم "حزب الله" بكبح جماح عناصره، فإن الجيش الإسرائيلي سيرد على أي خرق للهدوء، ولن يكتفي بمجرد اعتراض الطائرات بدون طيار.

وأضاف موقع "واللا" نقلا عن مصادر إسرائيلية لم يسمها يوم الأحد أن المسؤولين الأمنيين في تل أبيب أوضحوا أن واشنطن تولي وزنا وأهمية كبيرين للمفاوضات حول الحدود البحرية بين إسرائيل ولبنان، وذلك لمنع تصعيد أمني ولكي تظهر للدول العربية أن للولايات المتحدة نفوذا في المنطقة.

ولفت الموقع إلى أن الجيش الإسرائيلي يواصل تعزيز الأنظمة الدفاعية حول منصة "كاريش" للغاز في البحر المتوسط، بمساعدة وضع أجهزة استشعار خاصة تحذر من الأعمال العدائية.

ونقل عن مصادر عسكرية إسرائيلية، أنه حال فشل الأميركيون في التوصل إلى تسوية قبل بدء ضخ الغاز من الحقل في أيلول، فسيكون هناك تقييم للوضع في المؤسسة الأمنية الإسرائيلية، سيتم خلالها بحث رفع مستوى التأهب في الساحة الشمالية.

وأشار الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله، الى أنه "تناقشت قيادة حزب الله بعد حضور منصة الإستخراج الى شواطئ  فلسطين المحتلة ، درسنا الخيارات، ورأسنا أن هناك خط الإنهيار دون مساعدات، ولا وجود لأفق حل، ولدينا فرصة استخراج الغز و النفط ، وكنا نستطيع أن لا نخوط هذه المغامرة و"دون وجع رأس"، الا أننا وضعنا نفسنا إما بحل الأمور بإيجابية لصالح لبنان وإما الذهاب الى حرب، واتخذنا هذا القرار".

ولفت الى أن "بعض المواقع تشمت بمناطق سكن بيئتنا بأنها ستضرر إن حصلت أي حرب، على أساس أن  النفط والغاز  سيكون لمنطقة دون أخرى، لكن انطلقنا من حرقة قلبنا على الناس، ونعتبر أن كرامتهم وأمنهم من أعظم الأعمال العبادية لله، وهناك فرصة تاريخية لإنقاذ البلد والناس ونقلهم من الذل الى إفق واسع كبير، يحتاج الى مخاطرة محسوبة ولنذهب الى المخاطرة، وحاضرون أن نقدم أرواحنا من أجل وطننا وشعبنا من يقف بمكان ليس مناسبا لكن حاضرون".

وعن سؤال حزب الله "من كلفك بالدفاع  عن لبنان؟" قال نصرالله: "حل عني، انا الله مكلفني".

وتابع: "كل نيتنا أن نساعد الناس ونعطي الدولة عنصر قوة بالتفاوض، وغدا الصباح رباح، لكن لسنا جانبا بالتفاوض ولم نكلف أحدا وليست مسؤوليتنا بل مسؤولية الدولة بقيادة  رئيس الجمهورية  العماد  ميشال عون ، ونحن لن نتدخل على الإطلاق بقرار الدولة، بل نحن عنصر قوة لموقف الدولة، وهناك من يقول بأن حزب الله يريد "قطف" الأمور الإيجابية بملف الترسيم، لا نريد استغلال الأمر، بل نريد من الدولة أن تستغل خيراتها".

اخر الأخبار