بعد التحقيق معه في غسيل أموال..

القضاء التونسي يبقي الغنوشي في "سراح مؤقت"

تابعنا على:   08:12 2022-07-20

أمد/ تونس: أفادت وسائل إعلام محلية في تونس يوم الأربعاء، بأن القطب القضائي لمكافحة الإرهاب،  أصدر قرارا بمنع سفر رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي بعد استجوابه.

وقالت إذاعة "موزاييك" التونسية، إن القطب القضائي لمكافحة الإرهاب المسؤول عن القضية المتعلقة بجمعية "نماء تونس"، أصدر قرارا بتحجير السفر على رئيس حركة النهضة الإخوانية راشد الغنوشي، عقب استجوابه والإبقاء عليه بحالة إطلاق سراح.

وجاء القرار عقب انتهاء جلسة التحقيق مع الغنوشي، في قضية "نماء تونس"، المتهم فيها مع رئيس الحكومة السابق حمادي الجبالي وأفراد من عائلتيهما بغسيل الأموال وتمويل الإرهاب.

فيما قرر قاضي التحقيق "الإبقاء على رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي في حالة سراح".

حضر الغنوشي برفقة أكثر من 15 محاميا، فيما طلبت النيابة إصدار أمر إيداع بالسجن ضد زعيم حركة النهضة في نهاية التحقيق.

فيما قال وكيل الدفاع عن الغنوشي إن جلسة التحقيق مع موكله استمرت أكثر من 9 ساعات وقدمت خلالها 19 مرافعة، مؤكدا أنه في ختامها "غادر الغنوشي إلى منزله" وسط تعزيزات أمنية مكثفة.

وكانت السلطات التونسية أعلنت في وقت سابق أن قضاء مكافحة الإرهاب أمر بتجميد الأرصدة المالية والحسابات المصرفية لـ10 شخصيات، من بينها الغنوشي والجبالي.

اخر الأخبار