رئيس وزراء بولندا يتهم روسيا باختراق أجهزته الحكومية

تابعنا على:   20:51 2022-07-06

أمد/ وارسو: اتهم رئيس الوزراء البولندي ماتيوس مورافيسكي، جهات روسية باختراق أجهزة بلاده الحكومية، وتسريب رسائل إلكترونية بين فريقه والسلطات القضائية في بلاده.

ووصف مورافيسكي التسريبات بأنها "استفزاز من قبل أجهزة المخابرات الروسية والبيلاروسية بهدف زرع الفتنة في بولندا انتقاما لدعم وارسو لأوكرانيا".

في رسائل البريد الإلكتروني التي يرجع تاريخها إلى عام 2019، والتي أفادت الصحافة البولندية بتسريبها يوم الاثنين، جرى تقديم كبير مساعدي مورافيسكي، ميشال دوورتشيك، على أنه يبلغه بأنه ناقش بعض القضايا في المحكمة مع من وصفت بـ"الرئيسة" جوليا ب.، وأن القضايا تم تعليقها.

وقد اعتبر الوصف مناسبا لرئيسة المحكمة الدستورية البولندية المثيرة للجدل، جوليا برزيلبسكا، التي تم تعيينها من قبل الحزب الحاكم. وتحت قيادتها، أصدرت المحكمة أحكاما مؤيدة لسياسات الحكومة ودعمها في نزاعاتها مع الاتحاد الأوروبي.

كلمات دلالية

اخر الأخبار