مزهر يهنئ الرئيس الجزائري في الذكرى الستين لاستقلال بلاده

تابعنا على:   18:01 2022-07-06

أمد/ غزة: هنأ نائب الأمين العام للجبهة الشعبية جميل مزهر دولة الجزائر بمناسبة الذكرى الستين لاستقلال الجزائر.

ووجّه مزهر رسالةً إلى رئيس الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية عبد المجيد تبون تقدّم فيها باسم الأمين العام للجبهة الشعبية أحمد سعدات وباسمه وباسم أعضاء المكتب السياسي واللجنة المركزية إلي الرئاسة والشعب الجزائري أحرّ التهاني بهذه المناسبة المكللة بكل معاني الفخر والتضحية والفداء في سبيل التحرير والتخلص من الاستعمار، ومصدر الإلهام الدائم للثورة الفلسطينية.

وأضاف: "في هذه المناسبة العزيزة على قلوبنا نتوجه بتحية فخر واعتزاز إلى شهداء الثورة الجزائرية الذين رووا ثرى الجزائر بعد نضال وكفاح وطني أسطوري ضد الاستعمار، دفع ثمنه ملايين الشهداء الذين قضوا في سبيل الحرية ومن أجل تحرير الأرض والكرامة".

وتابع: "في هذا المقام، أُعبّر عن تقديري للجزائر، شعباً وقيادةً وجيشاً وأحزاباً، وأخص قادة جيش التحرير الوطني وكل الأحرار والمقاومين الذين صنعوا الانتصار والتحرير على المستعمر الفرنسي، وواصلوا نضالهم المبدئي في الانتصار إلى قضايا أمتهم العربية وفي القلب منها القضية الفلسطينية. فلا يمكن لشعبنا أن ينسى الدعم الجزائري اللامتناهي لشعبنا الفلسطيني على كل المستويات، فلم يكن وقوف الجزائر إلى جانب شعبنا ونضاله العادل ضد الاستعمار وقوفاً داعماً ومؤازراً فحسب بل التحاماً ومشاركةً معهم في ميادين التضحية والفداء، التي امتزجت الدماء الجزائرية بالفلسطينية، فضلاً عن وقوف الجزائر في الدفاع عن فلسطين في المحافل السياسية المختلفة، واحتضانها لوفود الفصائل الفلسطينية من أجل إنهاء الانقسام وإنجاز المصالحة واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية".

كما عبر عن اعتزاز الجبهة وتقديرها بالعلاقة التاريخية التي تربط شعبينا من جانب، وبالعلاقة الثنائية التاريخية والمتميزة التي تربطها مع الجزائر وقيادته وجيشه وأحزابه المختلفة، متُمنيًا للجزائر الاستقرار وتعزيز مقومات النهوض على كل المستويات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، والتصدي للمؤامرات والمخططات التي تستهدفها.

كما وجّه مزهر رسالةً منفصلةً إلى مسؤول ملف الحوار الفلسطيني في الحكومة الجزائرية السفير الدكتور صالح بوشه، قدّم خلالها التهنئة أيضاً بمناسبة ذكرى الاستقلال.

وأكّد مزهر على أنّ الجبهة لن تنسى وقوف الجزائر جيشاً وشعباً مع الشعب الفلسطيني وقضيته في مختلف الميادين، وأهمها ميادين التضحية التي قدم فيها أبناء الشعب الجزائري إلى جانب مقاتلي الثورة الفلسطينية.

وأثنى مزهر على جهود الجزائر وبشكلٍ خاص السفير بوشه من أجل إنجاز المصالحة والوحدة الوطنية، وحرصه على متابعة القضايا الفلسطينية باهتمامٍ بالغ، والاستماع إلى رأي الجبهة الشعبية في هذا الخصوص.

وختم مزهر رسالته إلى بوشه معبراً عن اعتزاز الجبهة بالعلاقة التاريخية التي تربط الشعبين، بالإضافة إلى العلاقة التاريخية والمميزة التي تربط الجبهة الشعبية مع الجزائر وقيادته وجيشه وأحزابه المختلفة.

كلمات دلالية

البوم الصور

اخر الأخبار