النضال الشعبي تطلق حملة مقاطعة بضائع الاحتلال في قلقيلية

تابعنا على:   13:26 2022-07-06

أمد/ رام الله: أطلقت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني في محافظة قلقيلية وعلى شرف انطلاقة الجبهة الـ55 حملة لمقاطعة منتجات الاحتلال الإسرائيلي "اصمد وقاطع .. أصمد لتنتصر".

وأكدت أن المقاطعة أسلوباً نموذجياً كأحد أوجه المواجهة والمقاومة المشروعة ضد الاحتلال كي ننال حريتنا واستقلالنا، وبمشاركة عضو المكتب السياسي للجبهة حكم طالب وأعضاء قيادة الجبهة في المحافظة. 

ودشن كوادر وأعضاء وأنصار الجبهة حملة المقاطعة بجولة ميدانية على تجار ومحلات المحافظة، بهدف التوعية بمخاطر هذه البضائع التي تهدف من خلالها حث المستهلك الفلسطيني على استبدال منتجات الاحتلال بمنتجات وطنية، وتم التحدث مع أصحاب المحلات التجارية والمتسوقين والعديد من المواطنين عن أهمية وجدوى المقاطعة وتوزيع شعار الحملة. 

وأشار طالب إن مقاطعة البضائع ومنتجات الاحتلال تولد آثار سلبية على حكومة الاحتلال ، حيث أن نجاح حملات المقاطعة بإمكانه تكبيد اقتصاد الاحتلال خسائر مالية خاصة على صعيد الصادرات ، منوها أن المقاطعة الدولية تكبد الاحتلال خسائر بقيمة أكبر نظرا لارتفاع حجم التبادل مع الأسواق الدولية. 

 وتابع طالب إن هذه الحملة تأتي لحث الأهالي على منح المنتجات الفلسطينية، فرصة لتكون الأولى في سلة مشترياتهم، والتأكيد بأن مقاطعة منتجات الاحتلال تعتبر واجب وطني وشكل من أشكال المقاومة، مؤكدة على أهمية الحملات النسائية للمقاطعة ونجاحها وضرورة استمرارها. 

وقال إن مقاطعة بضائع الاحتلال ثقافة يجب أن تصل لكل بيت وأسرة بالإضافة إلى دور المقاطعة في تعزيز المنتج الوطني الفلسطيني وما يترتب على ذلك من زيادة في الإنتاج وتحسين الجودة وخلق فرص عمل لآلاف العمال الفلسطينيين. 

وقد لاقت الحملة تجاوباً كبيراً من المواطنين رغم وجود أسئلة واستفسارات كثيرة لدى المواطنين وأغلبها ينصب على دور السلطة التي طالبها الجمهور بأن تمنع إدخال منتجات الاحتلال إلى الأسواق الفلسطينية وخصوصا تلك التي يوجد لها بدائل وطنية أو عربية أو أجنبية . 

اخر الأخبار