تخيّلٌ مضبوط

تابعنا على:   11:20 2022-07-05

عطا الله شاهين

أمد/ عقلي تمرّد عليّ في عتمة حجرة صامتة.. خُيّل لي بأني سمعتُ  صوت امرأة أعرفها، وصوتها بالضبط كنبرة زوجتي، التي تركتها من انشغالي في نصّ مربك

عقلي قال لي تجاهلها فهي لا تريد منك شيئا فقط ترغب في إبعادك عن نصّك، أشعلت ضوءا خافتا وأملت كتابة النّصّ.. لا أدري كيف قرأت النص، الذي أكتبه عن امرأة أخرى من عيني..

عقلي ظلّ يقنعني طوال الليل بأهمية تجاهلها

لم أردّ على عقلي وحاورته حتى الصباح.. في النهاية رأيت امرأتي تحضّر لي الفطور، كما تلك المرأة في النّصّ..

تلك المرأة، التي أربكتني في النص صنعتْ لي أعدّت لي فطورا مثلها.. لا أدري هل كنتُ أتخيل امرأة تشبه امرأتي، وقت تمرّدي على عقلي..

كلمات دلالية

اخر الأخبار