دائرة حقوق الانسان في منظمة التحرير تطالب مجلس الامن بأخذ موقف تجاه جرائم الاحتلال بحق الاسرى

تابعنا على:   16:05 2022-07-02

أمد/ رام الله: طالبت دائرة حقوق الانسان والمجتمع المدني في منظمة التحرير الفلسطينية، مجلس الامن الدولي بالوقوف عند استشهاد الأسيرة سعدية فرج الله (68 عامًا) من بلدة إذنا غرب الخليل، باعتبارها جزءا من جريمة حرب ترتكبها قوات الاحتلال بحق الاف الاسرى الفلسطينيين والعرب في سجونها.

وقالت الدائرة، في بيان لها يوم السبت "بانه باستشهاد الاسيرة سعدية فرج الله يرتفع عدد الشهداء الاسرى الى 230 شهيدا، منهم من استشهدوا جراء التعذيب او إطلاق النار المباشر واخرون جراء الإهمال الطبي الذي تستعمله قوات الاحتلال لتنفيذ عمليات الإعدام بحقهم كما حصل مع الشهيدة سعدية فرج الله التي كانت تعاني من مرض السكري والضغط المرتفع".

وأضافت الدائرة، "بان كل هذه الجرائم تصنف كجرائم حرب حسب ما نصت عليه القوانين والاتفاقيات والأعراف الدولية المتعلقة بالأسرى بشكل خاص وحقوق الانسان بشكل عام".

وحذرت الدائرة، من "ان مواصلة المجتمع الدولي لسياسة الصمت تجاه جرائم الاحتلال وعدم التعامل بجدية مع انتهاكاته ومحاسبته بالمحاكم الدولية، شجعه على مواصلة هذه الجرائم التي تجاوزت كل الخطوط الحمراء".

اخر الأخبار