العربي يرحب باستعداد الائتلاف للمشاركة في "جنيف 2"

تابعنا على:   22:49 2013-11-12

أمد/ القاهرة : رحب الأمين العام لجامعة الدول العربية الدكتور نبيل العربي بنتائج اجتماعات الهيئة العامة للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية التي أنهت أعمالها ليلة أمس في اسطنبول ومنها المشاركة في مؤتمر جنيف2.

واعتبر العربي أن إعلان الائتلاف عن استعداده للمشاركة في مؤتمر "جنيف 2" يشكل خطوة إيجابية على طريق اقرار الحل التفاوضي للأزمة السورية وفقاً للإطار والأسس التي حددها البيان الختامي لمؤتمر جنيف الذي انعقد نهاية يونيو من العام الجاري.

كما دعا الأمين العام قيادات الائتلاف الوطني السوري إلى مواصلة العمل وبذل الجهود مع مختلف أطراف المعارضة السورية من أجل تشكيل وفد موحد يتمتع بأوسع صفة تمثيلية للمشاركة في مؤتمر جنيف (2) الهادف إلى تشكيل هيئة الحكم الانتقالية ذات الصلاحيات التنفيذية الكاملة لتتولى إدارة شئون المرحلة الانتقالية.

كذلك دعا الأمين العام جميع الأطراف الإقليمية والدولية المعنية بالشأن السوري إلى البناء على هذه الخطوة وتهيئة الظروف الملائمة للإسراع في عقد مؤتمر "جنيف 2"  باعتباره الحل الوحيد المتاح لوقف نزيف الدماء والدمار والعبور بسوريا نحو مرحلة جديدة تحقق تطلعات الشعب السوري في الحرية وبناء مجتمع ديمقراطي تعددي وبإرادة سورية حرة.

وكان بيان الهيئة العامة ﻟﻼﺋﺗﻼف اﻟوطﻧﻲ اﻟﺳوري ﻟﻘوى اﻟﺛورة واﻟﻣﻌﺎرﺿﺔ قد أقر ـ عقب اجتماع اسطنبول ـ  الاﺳﺗﻌداد للمشاركة ﻓﻲ اﻟﻣؤﺗﻣر ﻋﻠﻰ أﺳﺎس ﻧﻘل اﻟﺳﻠطﺔ إﻟﻰ هيئة ﺣﻛم اﻧﺗﻘﺎﻟﯾﺔ ﻛﺎﻣﻠﺔ اﻟﺻﻼﺣﯾﺎت ﺑﻣﺎ ﻓﯾﮭﺎ اﻟﺻﻼﺣﯾﺎت اﻟرﺋﺎﺳﯾﺔ واﻟﻌﺳﻛرﯾﺔ واﻷﻣﻧﯾﺔ وﻋﻠﻰ أن ﻻ ﯾﻛون ﻟﺑﺷﺎر اﻷﺳد وأعوانه اﻟﻣﻠطﺧﺔ أﯾدﯾﮭم ﺑدﻣﺎء اﻟﺳورﯾن أي دور ﻓﻲ اﻟﻣرﺣﻠﺔ اﻻﻧﺗﻘﺎﻟﯾﺔ وﻣﺳﺗﻘﺑل ﺳورﯾﺔ.

و ﯾﺷﺗرط اﻻﺋﺗﻼف أن ﯾﺳﺑق ﻋﻘد اﻟﻣؤﺗﻣر إدﺧﺎل وﺿﻣﺎن اﺳﺗﻣرار دﺧول ﻗواﻓل اﻹﻏﺎﺛﺔ التابعة للصليب اﻷﺣﻣر واﻟﮭﻼل اﻷﺣﻣر وﻏﯾرھﺎ ﻣن اﻟﮭﯾﺋﺎت اﻹﻏﺎﺛﯾﺔ إﻟﻰ ﻛﺎﻓﺔ اﻟﻣﻧﺎطق اﻟﻣﺣﺎﺻرة، واﻹﻓراج ﻋن اﻟﻣﻌﺗﻘﻠﯾن ﺧﺻوﺻﺎً اﻟﻧﺳﺎء واﻷطﻔﺎل.