تمت تسويتها منذ زمن..

مسؤول أمريكي: لا تقدم في مفاوضات الدوحة ..والإيرانيون طرحوا قضايا قديمة

تابعنا على:   23:00 2022-06-29

أمد/ واشنطن: قال مسؤول أمريكي كبير إن جولة جديدة من المحادثات النووية غير المباشرة التي تهدف إلى إحياء الاتفاق النووي الإيراني لعام 2015، انتهت الأربعاء دون إحراز أي تقدم. وفقا لموقع "أكسيوس" الأمريكي.

قد تكون هذه المحادثات هي الفرصة الأخيرة للأطراف للتوصل إلى اتفاق قبل أن يصبح الاتفاق النووي غير ذي صلة، حيث اتخذت إيران خطوات لتعزيز برنامجها النووي والحد من عمل مفتشي الأمم المتحدة.

ما يقولونه: "لم يظهر الإيرانيون أي إحساس بالإلحاح، وأثاروا قضايا قديمة تمت تسويتها منذ شهور، بل وأثاروا قضايا جديدة لا علاقة لها بالاتفاق النووي لعام 2015. وكان الاتفاق متاحًا لبعض الوقت، قال المسؤول الامريكي الكبير.

وأضاف المسؤول: "إذا كان هناك جانب يحتاج إلى اتخاذ قرار، فهم - وكانوا هم منذ شهور".
كما أفادت وكالة أنباء تسنيم، التابعة للحرس الثوري الإيراني، أنه لم يكن هناك تقدم في المحادثات.

وبحسب التقرير الإيراني، رفضت الولايات المتحدة إعطاء إيران "ضمانات بشأن الفوائد الاقتصادية لإيران" من الصفقة.

وقال التقرير إن "ضعف إدارة بايدن" أدى إلى عدم قدرة الجانب الأمريكي على اتخاذ القرارات المطلوبة.

كانت المحادثات غير المباشرة، التي جرت في البداية في فيينا، متوقفة لعدة أشهر بسبب مطالبة إيران بإزالة الحرس الثوري الإسلامي من القائمة السوداء للإرهاب الأمريكي.

واستؤنفت المحادثات هذا الأسبوع في الدوحة بعد أن التقى وسيط الاتحاد الأوروبي بوزير الخارجية الإيراني يوم السبت.

خلف الكواليس: أجرى روب مالي المبعوث الأمريكي لإيران ونائب وزير الخارجية الإيراني علي باقري كاني محادثات غير مباشرة في قطر يومي الثلاثاء والأربعاء حيث قام الاتحاد الأوروبي بتسليم رسائل بين الجانبين.

وقالت مصادر مطلعة على المفاوضات إن الفريق الأمريكي وصل الدوحة بتوقعات منخفضة بشأن ما قد يسمعه من الإيرانيين.

اخر الأخبار