هاجم نتنياهو ووصف نفسه بالشجاع..

بينيت: أوقفنا إرسال حقائب الأموال إلى حماس.. ولا أعلم إن كنت سأرشح نفسي لانتخابات قادمة

تابعنا على:   11:43 2022-06-26

أمد/ تل أبيب: هاجم رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت نظيره السابق بنيامين نتنياهو والمعارضة، مادحاً نفسه بأنه أنقذ إسرائيل من الأخطار المحدقة بها، وهو الأكثر صعوبة وشجاعة في تاريخ السياسة.

ووصف بينيت في مقابلة له مع القناة الـ(13) العبرية عبر موقعها الإلكتروني، إنّ نتنياهو هو الأكثر خطورة على "دولة" إسرائيل، والمعارضة مستعدة لحرق تل أبيب إذا لم تعطها الحكم".

وحول غزة، أكد بينيت، أنّ حكومته أوقفت نقل حقائب الأموال إلى حركة حماس، مضيفاً أنّ جيشه يرد بقوة أكبر من أي وقت مضى على أي هجمات تصدر من القطاع.

وأوضح، أنّ حكومته عززت الأمن، ونقلت إسرائيل إلى حال أكثر استقراراً، قائلاً: "تغلبنا على موجة العمليات، ليلة بعد ليلة نرسل قوات الجيش إلى مناطق السلطة، كما حققنا الهدوء أمام غزة، لقد نقلنا إسرائيل إلى الأكثر أمانًا منذ سنوات، هذه الحكومة عززت الأمن".

وفي رده على سؤال حول شراكة منصور عباس رئيس حزب راعم، وصفها بينيت بالناجحة، مبدياً إعجابه به إلى حد اعتباره الشخص الذي تحتاجه إسرائيل كقائد لجمهوره في أراضي 48.

وخلال مقابلة ثانية مع قناة "كان" اعتبر بينيت مجدداً، سلوك نتنياهو بالأكثر حزبية، وأنه لا يصلح لتولي منصب رئاسة الحكومة.

ولم يحدد بينت بعد إذا ما كان سيشارك في المرحلة السياسية المقبلة، قائلا: "لا أعرف حتى الآن ما إذا كنت سأخوض الانتخابات المقبلة، سأنقل رئاسة الوزراء إلى لابيد، بعد ذلك سيكون لديّ وقت للتفكير ثم اتخاذ قرار".

وفي مقابلة ثالثة مع القناة الـ(12)، قال رئيس حزب يمينا إنه سيكون سعيداً لو استمرت الحكومة 4 سنوات، مبدياً شعوره بالأسف لأن ذلك لم يحدث.

وأشار، إلى أنه تنازل عن الكرسي حتى لا تكون هناك فوضى، و”أعطيت كلمة ليائير لابيد، فقد نفذ ما وعدني به، لقد وقف بجانبي ويستحق ذلك".

وفي آخر اجتماع لمجلس الوزراء بمنصبه، أشار بينيت بحسب القناة الـ(12)، "أطلب من جميع الوزراء الاستفادة من كل يوم وساعة ودقيقة متبقية لإنجاز كل شيء ممكن قبل حل الكنيست.

وشدد، أن مسؤوليتنا تجاه إسرائيل مستمرة حتى خلال فترة الانتخابات، ونحن حكومة قصيرة العمر ولدينا إنجازات هائلة، هذه حكومة تنفيذية، هذا هو المصطلح الذي سوف نتذكره للأبد.

وشكر بينيت، يائير لبيد قائلاً له: حظًا سعيدًا بعد يوم أو يومين".

أخبار ذات صلة

اخر الأخبار