عبر تصعيد جرائمها ضد الفلسطينيين

الخارجية الفلسطينية: إسرائيل تحاول فرض سياستها الاستعمارية العنصرية على زيارة الرئيس بايدن

تابعنا على:   13:22 2022-06-22

أمد/ رام الله: قالت الخارجية الفلسطينية برام الله، أن دولة الاحتلال تستبق زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن المرتقبة إلى المنطقة بتصعيد عدوانها ضد الشعب الفلسطيني وأرضه ومنازله وممتلكاته ومقدساته، وارتكاب المزيد من الانتهاكات والجرائم بحق المواطنين الفلسطينيين.

وأكدت الخارجية في بيان، يوم الأربعاء، أن ترحيب دولة الاحتلال بالرئيس الأمريكي جو بايدن من خلال تصعيد عدوانها الشامل على الأرض المحتلة والوجود الفلسطيني فيها يشكك بجدية الموقف الامريكي الداعي للحكومة الإسرائيلية بوقف هذا التصعيد قبل وخلال زيارته المرتقبة.

 وأضافت الخارجية، أن عدم احترام دولة الاحتلال واستخفافها بالموقف والمطالبات الامريكية يفّرغ الزيارة من أي مضمون جدي يتعلق سواء بوفاء الإدارة الأمريكية بتعهداتها والتزماتها التي أعلنتها بمحض ارادتها، أو أية جهود أمريكية مدعاة بشأن عملية السلام أو حماية وتطبيق مبدأ حل الدولتين والحرص عليه.