أغذية تكميلية وأنظمة غذائية هامة لطفلك عند بلوغه ستة أشهر

تابعنا على:   19:39 2022-06-20

أمد/ نقص التغذية لدى الأطفال كان سببا في وفاة 1.3 مليون طفل كل عام أي يمثل حوالي 45% من وفيات الأطفال عالميا. ومن الجدير بالذكر أنّ تغذية الرضّع وصغار الأطفال من أهم الأسباب التي تساهم في تعزيز صحتهم ونموهم. 

ويعتبر أول عامين من حياة الطفل لها أهمية خاصة، حيث تمكّن التغذية المثالية أثناء تلك الفترة في خفض معدلات الوفاة، والحدّ من مخاطر الإصابة بالأمراض المزمنة، وتحسين نمو الطفل.

الرضاعة الطبيعية 

الرضاعة الطبيعية تعود بمنافع كثيرة على الرضيع وأمّه. وفي مقدمة تلك المنافع الحماية من العدوى المعوية ويفضل البدء بالرضاعة الطبيعية في الساعات الأولي من الولادة.

يعتبر لبن الأم من أهم مصادر الطاقة حيث يوفر كافة العناصر التي يحتاجها الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 أشهر و23 شهراً.

لبن الأم يوفر نصف الاحتياجات من الطاقة للأطفال من الفئة العمرية 6-12 شهراً، وثلث الاحتياجات للأطفال من الفئة العمرية 12-24 شهراً. 

أثبتت الدراسات أن البالغين الذين استفادوا من الرضاعة الطبيعية في مرحلة الطفولة عندهم مؤشر لانخفاض معدلات زيادة الوزن والسمنة. كما أن الأطفال الذين تمتعوا برضاعة طبيعية في طفولتهم حققوا نتائج أفضل في اختبارات الذكاء. كما تسهم الرضاعة الطبيعة في تعزيز صحة الأمهات؛ فهي تحدّ من مخاطر الإصابة بسرطان المبيض وسرطان الثدي. 
 

من اهم طرق حماية الرضاعة الطبيعية وتعزيزها ودعمها:

* ملامسة جلد الأم لجلد طفلها عقب ولادته فوراً والبدء بالرضاعة الطبيعية خلال الساعة الأولى من عمره  
* إرضاع الطفل بناء على طلبه (أي كلّما يرغب في ذلك، في النهار وأثناء الليل) 
* تمكين الأم وطفلها الرضّع من البقاء سويا على مدار الساعة 
* الامتناع عن إعطاء الرضّع أغذية أو مشروبات إضافية، حتى الماء.

 التغذية التكميلية

عند بلوغ الرضيع ستة أشهر من العمر تبدأ احتياجاته من الطاقة والعناصر المغذية تتجاوز ما يوفره لبن الأم من تلك الطاقة والعناصر، وبالتالي يجب توفير الأغذية التكميلية لتلبية تلك الاحتياجات. وعند بلوغ الطفل الستة أشهر يصبح مستعداً لتناول أغذية أخرى. وقد يتعثّر نمو الطفل إذا لم يُعط أغذية تكميلية أو إذا أُعطيت له تلك الأغذية بشكل غير ملائم. وفيما يلي نصائح لتغذية الرضّع على النحو المناسب

تغذية الأطفال قبل السنة

 تغذية الأطفال الرضّع في الشهور الستة الأولى من أعمارهم تقتصر على حليب الأم أو حليب الأطفال الصناعي في حال عدم مقدرة الأم على الإرضاع.

تغذية الأطفال بعد الشهر السادس

حليب الام  يبقى المصدرَ الرئيسيَّ للطاقة والعناصر الغذائيّة اللازمة لنموّ الأطفال، لذلك يُنصح بتقديم الأطعمة شبه الصلبة للأطفال بعد تناولهم الحليب لضمان تناولهم الكميّة الكافية من الحليب في هذا العمر.

يبدأ الأطفال بعد عمر الستة أشهر بتناول الأطعمة المهروسة وشبه الصلبة حيث يتم البدء بالأرز أو الشوفان  ويخلط مع حليب الأم أو حليب البودرة المخصص للأطفال ويمنع استخدام الأطعمة المصنوعة من منتجات القمح خوفا من وجود حساسية قمح عند الأطفال.
ندخل الخضار قبل الفواكه في عملية الطعام مثل الكوسا، الجزر، البطاطا، البازيلاء بطريقة مسلوقة ومطحونة بعدها ندخل الفواكه كالتفاح، الموز، الإجاص أيضاً تكون مطبوخة ومطحونة يتم ادخال منتجات الألبان المبسترة مثل الزبادي.

لا يحتاج الأطفال إلى العصائر الطبيعية او الصناعية في سن الستة أشهر؛ حيث إنّ السعرات الحرارية الزائدة تقلل من شهيّة الطفل، كما أنّ السكريات تُسبّب ضرراً في أسنان الطفل النامية أو اسهال.  يمكن إعطاء الماء للأطفال عند البدء بتقديم الطعام لهم، إذ إنّ إعطاءهم كوباً صغيرا من الماء مع الأطعمة الصلبة قد يكون مفيداً.

ينصح بتقديم 5-6 وجبات يومياً للطفل؛ بحيث يتناول الطفل تقريباً وجبة كل 2-3 ساعات وذلك بمقدار 3 وجباتٍ رئيسية بالإضافة إلى وجبتين خفيفتين يومياً.

الانتظار مدة يومين إلى ثلاثة أيام عند تقديم نوعٍ جديدٍ من الطعام؛ قبل البدء بتقديم نوعٍ جديد آخر؛ وذلك لضمان عدم حدوث أي رد فعل تحسسيّ للطفل.

تبدأ الوجبة الواحدة بملعقة واحدة كبيرة من أنواع الطعام المسموح بها في تلك الفترة، وتزداد تدريجيًا لتصل إلى ثماني ملاعق كبيرة بنهاية السنة الأولى.

تجنب إعطاء العسل للأطفال دون عمر السنة؛ وذلك لاحتوائه على نوعٍ من البكتيريا التي قد تسبب تسمماً غذائيّاً لهم.

تجنب تقديم الحليب البقري السائل والبودرة للأطفال دون عمر السنة؛ وذلك لعدم قدرة الأطفال على هضمه في هذا العمر لعدم اكتمال نمو الانزيمات الهاضمة في المعدة والامعاء.

تجنب إعطاء الطفل زجاجة الحليب في موعد النوم؛ وذلك لتجنب حدوث تسوسٍ في الأسنان.

تجنب إضافة الملح أو السكر إلى طعام الأطفال عند تحضيره؛ والاعتماد على الطعم الأصلي لأنواع الأطعمة المختلفة، فهذا من شأنه أن يساعد الطفل على تقبل مذاق الأطعمة المختلفة.

مقترحات لوجبات غذائية متوازنة للأطفال

   نصف ثمرة أفوكادو مهروسة مع ملعقة صغيرة زبادي.

  نصف ثمرة بطاطس مهروسة مخلوطة مع حليب الثدي أو الحليب الصناعي.

   ثلاث ملاعق كبيرة مهلبية مع تفاح أو موز مهروس. 

   نصف كوب شوربة خضراوات مسلوقة ومهروسة 

   ثلاث ملاعق كبيرة أرز مسلوق بالحليب الخاص بالأطفال او حليب الام. 

   ربع كوب بسلة مسلوقة ومهروسة ومصفاة جيدًا مع ربع كوب من الأرز المسلوق

   أربعة قطع بسكويت مفتتة مع حليب الثدي أو الحليب صناعي. 

   ربع كوب أرز مسلوق مع نصف ثمرة موز مهروسة.

   ثلاث ملاعق كبيرة من القرع المسلوق والمهروس.

   ثمرة موز مهروسة مع ملعقتين زبادي صغيرتين. 

   ثلاث ملاعق صغيرة سميد مع حليب الأطفال

اعداد وكتابة الدكتورة ديانة ماجد 

اخر الأخبار