المالكي يؤكد: القيادة الفلسطينية ماضية بحزم لكشف حقيقة اغتيال الرئيس عرفات

تابعنا على:   19:40 2013-11-12

أمد / قام وزير خارجية دولة فلسطين د.رياض المالكي، برفقة السيد هائل الفاهوم سفير فلسطين في فرنسا بوضع أكاليل من الزهور أمام مشفى بيرسي العسكري قرب باريس، وذلك احياءً للذكرى التاسعة لاستشهاد القائد الرمز ياسر عرفات. وحضر الفعالية عدد من أعضاء حركات التضامن الفرنسية مع فلسطين، وأصدقاء فلسطين بالإضافة إلى ممثلين عن الجاليتين العربية والفلسطينية في باريس.

ألقى الوزير المالكي كلمة في الحشد أكد فيها أن القيادة الفلسطينية ماضية بحزم لكشف حقيقة اغتيال الرئيس عرفات، وكافة التفاصيل حول هذه الجريمة التي أودت بحياة قائد كرس حياته كلها لقضية فلسطين. كما أكد الوزير في كلمته إصرار القيادة والشعب الفلسطيني على محاسبة القتلة عبر الأطر العربية والدولية.

وحيّا المالكي روح الشهيد مؤكداً أنه في عليائه لا بد أنه سيشعر بالسعادة لوجود هذا الحشد وفياً لذكراه، أمام مشفى باريسي وبعيداً عن الوطن، ورغم الجو البارد والقارس في العاصمة الفرنسية.

وعاهد الوزير المالكي روح الشهيد القائد ياسر عرفات بالمسير على الخط الوطني الذي رسمه هو ورفيق دربه الرئيس محمود عباس، حتى تجسيد قيام دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.