فصائل فلسطينية تنعي الشهيد نبيل غانم

تابعنا على:   16:23 2022-06-19

أمد/ محافظات: نعت فصائل فلسطينية، يوم الأحد، الشهيد نبيل أحمد غانم (53 عاماً) من سكان محافظة نابلس، الذي ارتقى برصاص قوات الاحتلال قرب الجدار الاستيطاني في محافظة قلقيلية.

نعت حركة الجهاد في فلسطين، إلى جماهير شعبنا، الشهيد نبيل أحمد غانم (53 عاماً) من سكان محافظة نابلس، الذي ارتقى برصاص قوات الاحتلال قرب الجدار الاستيطاني في محافظة قلقيلية يوم الأحد.

وقالت في بيان لها، إننا في حركة الجهاد الإسلامي، إذ ننعى الشهيد نبيل غانم، لنؤكد أن هذا الاستهداف الإجرامي لأبناء شعبنا دون أي اعتبار إنساني للمدنيين والعزَّل، يكشف السياسة الإرهابية لهذا المحتل، الذي لا ينفك عن ممارساته واعتداءاته.

وأكدت على ضرورة العمل على حماية أبناء شعبنا أمام هذا الإجرام، وندعو لوحدة شعبنا وقواه الوطنية، واستمرار المقاومة بأشكالها كافة وخاصة المسلحة، لردع المحتل وقطعان المستوطنين الذين يعيثون فساداً وخراباً.

وتابعت، نتقدم بخالص التعزية والمواساة من عائلة الشهيد، سائلين الله عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته، وأن يكون دمه لعنة على الاحتلال المجرم.

ونعت حركة ( حماس ) الشهيد نبيل أحمد سليم غانم من سكان نابلس، الذي ارتقى صباح اليوم برصاص قوَّات الاحتلال، قرب جدار الفصل العنصري، جنوب قلقيلية.

وأكدت الحركة في تصريح صحفي يوم الأحد، أنَّ استهتار قوّات الاحتلال بدماء أبناء شعبنا، واستهدافهم بالرَّصاص الحي والمباشر، وعدم الالتفات لأيّ قوانين إنسانية أو دولية، يتطلّب تصعيدًا ثوريًّا لا تراجع فيه، يتمدَّد على طول نقاط المواجهة ومواقع الاحتلال ومستوطناته.

وأشارت إلى أن الاحتلال يعيش حالة من الصدمة بفعل تصاعد المقاومة في الضفة والقدس، وفشله في كسر إرادة وصمود أبناء شعبنا.

وشددت الحركة على أن الاحتلال لن يحلم بالهدوء والأمن، طالما استمرت جرائمه ضد أرضنا وشعبنا ومقدساتنا، مؤكدة أن شبابنا الثائرين سيواصلون تصدّيهم للاحتلال في كلّ المواقع، حتى انتزاع حقوقنا كاملة، وتحقيق تطلعاتنا في التحرير والعودة.

وبدوره، أدان اللواء رافع رواجبة محافظ محافظة قلقيلية في بيان صحفي، إطلاق الرصاص الحي من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي على العمال قرب جدار الضم والتوسع جنوب المدينة، ما أدى إلى استشهاد المواطن "نبيل احمد تيسير غانم" 52 عاما من بلدة صرة في محافظة نابلس اثناء ذهابه لمكان عمله في الداخل المحتل.

وقال المحافظ "إن الاحتلال يتعمد ممارسة جنون آلته العسكرية من خلال الاعدامات الميدانية وأن جريمة اليوم هذه الجريمة تضاف الى سجل الاحتلال الحافل بالجرائم"، مؤكدًا أن هذه الجريمة جاءت في هذا الإطار، خاصة وان الشهيد لم يشكل اي خطر على جيش الاحتلال.

وحمل المحافظ دولة الاحتلال وحكومتها وجيشها المتطرف مسؤولية استشهاد المواطن غانم، مطالبا المجتمع الدولي والمؤسسات الدولية الراعية لحقوق الإنسان والتي تغرق في سبات عميق أن تلجم الجنون الإسرائيلي وان توقف هذا الإرهاب الذي يمارس من قبل دولة الاحتلال.

كلمات دلالية

اخر الأخبار