شهر يونيو حزيران في التأريخ السياسي وصفة الشؤم

تابعنا على:   16:39 2022-06-18

محمد جبر الريفي

أمد/ شهر يونيو حزيران هو شهر شؤم في التاريخ السياسي الفلسطيني والعربي مثله في ذلك مثل وعد بلفور الذي يقترن بصفة الشؤم فيقال عند ذكره في الكتابة السياسية بالوعد المشؤوم

وهكذا هو شهر يونيو حزيران الحالي ايضا حيث كل ماجرى فيه من أحداث سياسية هو ليس لصالح الأمة فقد اندلعت فيه في مثل هذه الايام حرب الأيام الستة كما تم وصفها في الإعلام العسكري

وقد أسفرت عن هزيمة 67 أو ماتعرف بالنكسة كما وصفها الرئيس عبد الناصر في خطاب التنحي وهي هزيمة مؤلمة أصابت الجماهير العربية كلها بالاحباط وخيبة الأمل ..

وفي شهر يونيو تم ايضا الغزو الصهيوني للبنان عام 82 حيث اسفر في النهاية بعد حصار بيروت الذي دام قرابة تلاثة شهور وما تخلله من صمود اسطوري لقوات الثورة الفلسطينية غير أنه تم بعد ذلك بناء على مساعي المبعوث الأمريكي فيليب حبيب وهو دبلوماسي من أصل لبناني إخراج المقاتلين الفلسطينين وتوزيعهم على بعض البلدان العربية وفقدان الساحة اللبنانية كقاعدة انطلاق للثورة..

في يونيو ايضا وفي 14 منه عام 88 تم اغتيال ابو جهاد خليل الوزير قائد فتح العسكري في العاصمة التونسية وفي أرقى احيائها وكان ذلك على يد جهاز الموساد الإسرائيلي حيث جاءت إحدى مجموعات َمتسللة عبر البحر دون أي مقاومة تونسية ثذكر ،!! ....

في شهر يونيو 14 2007 جرى الانقلاب الحمساوي في قطاع غزة على شرعية السلطة الوطنية ومن ذلك اليوم الدامي فقدت السلطة الوطنية اشرافها عليه وبدأ بذلك الانقسام السياسي البغيض الذي طال امده حتى اليوم ولم تفلح كل الاتفاقيات والمباحثات والحوارات التي وقعت لانهائه بسبب غلبة المصالح التنظيمية والمكاسب الفئوية والشخصية على المباديء الوطنية...

وبعد اللهم اكفنينا شر هذا الشهر. المشؤوم ... اللهم امين.... .

كلمات دلالية

اخر الأخبار