مرة كل ألف عام.. فيضانات مدمرة تضرب أقدم منتزه في العالم - فيديو

تابعنا على:   20:00 2022-06-17

أمد/ اجتاحت فيضانات مدمرة الأجزاء الشمالية من منتزه يلوستون الوطني، أول منتزه وطني في العالم، يقع بين 3 ولايات في الغرب الأمريكي هي: مونتانا ووايومنج وأيداهو.

ويواجه أقدم منتزه في العالم احتمال الإغلاق لفترة غير محدودة، بسبب فيضانات وصفت بأنها "واحدة في كل ألف عام" وتدمر مع استمراها كل ما يعترض طريقها من بلدات وطرق وجسور.

وتم إخلاء أكثر من 10 آلاف زائر للمنتزه الشاسع المساحة، بعدما اجتاحت الفيضانات، وكان من بين هؤلاء عشرات الأشخاص الذين كانوا يمارسون التخييم، وتطلب الأمر إجلاؤهم بالطائرات المروحية بعدما حاصرتهم المياه.

ولحسن الحظ، لم يصب أحد بأذى جراء الفيضانات في المنتزه الذي تم فتتح عام 1872، وتبلغ مساحته الشاسعة التي تبلغ 2.2 مليون هكتار.

ورغم أن السلطات الأمريكية لم تحدد مهلة لإغلاق المنتزه، توقعت تقارير إعلامية بأن يستمر الإغلاق لمدة أسبوع، لكن المداخل الشمالية ربما لا يعاد فتحها هذا الصيف.

وغمرت مياه الفيضانات المجتمعات المحلية المحيطة بالمنتزه، وحتى الجداول الصغيرة تحولت إلى أنهار مستعرة، كما دمرت طرقا وجسورا.

وسجلت السلطات في ولاية مونتانا خسائر كبيرة في البنية التحتية والممتلكات، وهو ما دفع حاكمها، غريج جيانفورتي، كارثة على مستوى الولاية.

وأظهرت لقطات مياه الفيضانات وهي تجرف منازل في مسارها، في مشهد يظهر شدة هذه الكارثة الطبيعية.

وتنطوي هذه الفيضانات على خطورة كبيرة، إذ إنها قد تغير حجم تدفق المياه في النهر، وهو ما يغير المناظر الطبيعية المحيطة بالنهر للأبد.

وفي ظل الفيضانات الحالية، بلغ مستوى تدفق مياه النهر 20 ألف قدم مكعب في الثانية، وهو ما يفوق الرقم القياسي الذي جرى تسجيله في تسعينيات القرن الماضي.