الغاز الإسرائيلي عبر مصر والمتوسط .وتفعيل لدور إقليمي للكيان دور إقليمي للكيان

تابعنا على:   18:24 2022-06-17

محمد جبر الريفي

أمد/ مكاسب سياسية واقتصادية يحصل عليها الكيان الصهيوني وبدون خوض حربا هده المرة على إحدى الجبهات العربية تجعله قوة إقليميه في شرق المتوسط تضاف إلى كل من القوى التركية والإيرانية اللتان تتنازعان على النفوذ في المنطقة وكل ذلك يحدث من خلال تصدير الغاز الإسرائيلي عبر مصر إلى الدول الأوروبية التي نضب امدادها به من روسيا بسبب انحياز الاتحاد الأوروبي لاوكرانيا في الحرب الدائرة في شرقي القارة الأوروبية ...

لقد تم مؤخزا في القاهرة توقيع الاتفاق بين كل من مصر وإسرائيل والاتحاد الأوروبي بشأن سير مرور الغاز الإسرائيلي وليس الغاز المصري للأسف وقد وصفه نفتالي رئىس الحكومة الإسرائيلية اليمينية المتطرفة حكومة المستوطنين حين ذاك بأنه اتفاق تاريخي .وهكذا تأتي هذه المكاسب السياسية والاقتصادية الإسرائيلية في ذكرى هزيمة يونيو حزيران 67 وكأنه يعيد للمؤسسة العسكرية الإسرائيلية نشوة الانتصار السريع الدي تحقق في تلك الأيام الستة المشؤومة .. تأتي هذه المكاسب السياسية والاقتصادية الإسرائيلية عن طريق مصر الدولة العربية الكبرى التي كان عليها أن تتخلص من نتائج تلك الحرب المؤلمة التي أصابت الجماهير العربية بالاحباط وخيبة الأمل لا ان تضيف نتائج جديدة بتوقيع النظام السياسي الذي كانت تعلق عليه الامال الجماهير المصرية والعربية بعد ثورة 25 يناير التي اطاحت بنظام الإسلام السياسي الإخواني في أن يقيم بدلا منه النظام الثوري الأفضل الذي يعيد لمصر ممارسة دورها القومي والاقليمي في المنطقة والذي فقدته بعد تراجع المد القومي التي كانت تقوده في المرحلة الناصرية.. غير أن مردود هذا الاتفاق على المستوى السياسي والمتعلق بمسألة الصراع العربي الصهيوني هو الاخطر على مستقبل القضية الفلسطينية لانه من المؤكد سيعمل على ازدياد حالة التعنت لدى دولة الكيان الصهيوني باستمرار رفضها لكل مسعي تسووي عادل لهذه القضية التي طالت بدون حل سياسي مرضي يحقق من خلاله الشعب الفلسطيني حقوقه الوطنية الكاملة في الحرية والاستقلال الوطني .

كلمات دلالية

اخر الأخبار