دائرة حقوق الإنسان في منظمة التحرير ترحب بتقرير هيومن رايتس ووتش

تابعنا على:   16:43 2022-06-14

أمد/ رام الله: رحبت دائرة حقوق الانسان والمجتمع المدني في منظمة التحرير الفلسطينية بتقرير منظمة هيومن رايتس ووتش في الذكرى الـ 15 للحصار الذي فرضه الاحتلال عام 2007 على قطاع غزة، حيث حمل التقرير الاحتلال مسؤولية تداعيات هذا الحصار وما نتج عنه من اضرار لحقت بمليوني فلسطيني يعيشون في القطاع.

وقالت الدائرة على لسان رئيسها، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، السيد احمد التميمي، اليوم الثلاثاء "بأن هذا التقرير يضاف الى تقارير دولية كثيرة تؤكد على جرائم الاحتلال بحق الفلسطينيين وخاصة الحصار المفروض على قطاع غزة والذي اعتبره تقرير هيومن رايتس ووتش، قد دمر الاقتصاد وساهم في تشتيت الشعب الفلسطيني، ويشكل جزءا من جريمتي سلطات الاحتلال ضد الإنسانية والمتمثلتين بالفصل العنصري والاضطهاد ضد ملايين الفلسطينيين".

وثمن التميمي "الجهود التي تبذلها هيومن رايتس ووتش وغيرها من المنظمات الإنسانية الدولية، التي تنصف المظلومين حول العالم وتقف بوجه الممارسات العنصرية واللاإنسانية التي تمارسها قوى الاحتلال والظلام وفي مقدمتها الاحتلال العنصري في فلسطين المحتلة".

وطالب التميمي دول العالم والأمم المتحدة ومجلس الامن "بالوقوف امام مسؤولياتهم تجاه تطبيق القانون الدولي وخاصة الإنساني والاتفاقيات والمعاهدات الدولية التي انتهكها الاحتلال كلها عبر جرائمه بحق الفلسطينيين".

اخر الأخبار