علامات على الطريق..المشاركة في أفق جديد

16:57 2013-11-12

يحيي رباح

زيارة الرئيس الفلسطيني ابو مازن الى القاهرة التي بدات يوم الاحد الماضي ولمدة ثلاثة ايام ،هي زيارة مهمة جدا ، بل يمكن وصفها بانها زيارة تاريخية ،لانها لم تقتصر على التنسيق السياسي حول عملية السلام او المصالحة الفلسطينية او العلاقات الثنائية رغم الاهمية الخارقة لهذه الموضوعات الثلاثة ،بل هي في الاساس تركزت على البحث عن افق جديد ،افق عربي جديد في خضم الاحداث العاصفة منذ ثلاث سنوات ، وفي خضم هذه الانقلابات الحادة في العلاقات الدولية ،وتبدل الادوار والمفاهيم ،خاصة وان الشقيقة مصر التي لم ينقشع بعد دخان الصراع المحتدم فيها وعليها ،قد تخطت مرحلة الخطر ،فما يقوم به الاخوان المسلمون وتفريعاتهم لا يعدو كونه انتحارا مجانيا ، وقد تطول فترة الانتحار ، ولكن المعركة حسمت ، ومصر تتهيأ بكل ثقلها وأوراقها التي تمتلكها ابتداء من عبقرية المكان و خصوصية الشعب و هامش القوة ، للعودة الى دورها في هذه المنطقة اي في العالم ،وكيف تعود رافعة كبرى لقضايا المنطقة العادلة ،ولامن المنطقة الذي هو جزء رئيسي وهام من امن العالم سواء على صعيد الطاقة ،او الاستثمارات والعقود ،او على صعيد مواجهة الارهاب ،او على صعيد مستوى التوازن .

وقد كان الجزء الرئيسي من زيارة الرئيس ابو مازن الى الشقيقة مصر ،هو التبشير بهذا الافق الجديد ،وجذب الانتباه المصري الى هذا الافق الجديد ،والتشبيك بين مصر وشقيقاتها في العالم العربي والدول الكبرى من خلال القضية الفلسطينية التي هي موضوعيا ارض اللقاء المشترك لكل من لهم وزن ودور وطموح ، ذلك ان القضية الفلسطينية تتطور الى مستويات جديدة من التفاعل الدولي ،وربما تكون الهستيريا الاسرائيلية على مستوى الاستيطان وعلى مستوى السلوك الاجرامي اليوم ضد الشعب الفلسطيني ،انها تدرك ان المزاج الدولي لا يستطيع قبولها على علاتها كما في الماضي .

كنا نتمنى ان يكون في حماس من يقرا بوعي وجدية هذه التحولات ، وهذه الابواب المفتوحة على افق جديد ،وان يتطور اداء حماس السياسي بناء على ذلك ، ولكن مع الاسف الشديد فان حماس مرتهنة في ارادتهاوقرارها الى ما لاتعرف ، لان التنظيم الدولي للاخوان المسلمين هو اشبه بالحالة الشبحيةة منه الى حالة واقعية متراكمة ، قد يلعب دورا في الاعاقات الصغيرة ، ولكنها حالة افتراضية لا تستطيع ان تلعب دورا تاسيسيا جديدا وخاصة بعد هزيمتها المفجعة في مصر .

زيارة الرئيس ابو مازن الى مصر تركت ايحاءات كثيرة ،وفتحت ابواب متعددة ، واشارت الى اتجاهات واضحة نحو المستقبل ، واعطت النخبة السياسية المصرية والراي العام المصري جرعات كبيرة من الحقائق المباشرة .

اخر الأخبار