فصائل تهنئ بنجاح انتخابات "نقابة الصيادلة" في غزة

تابعنا على:   10:59 2022-06-04

أمد/ غزة: هنأ تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح جموع الصيادلة في قطاع غزة، بمناسبة نجاح عرسهم الديمقراطي، وانتخاب مجلس النقابة، ويتمنى التوفيق والنجاح للمجلس المنتخب. 

وتوجه التيار بالتحية لأعضاء الهيئة العامة لنقابة الصيادلة الذين صوّتوا لصالح (قائمة المستقبل)، رغم التحريض المتواصل للحجب عن القائمة أو مقاطعة العملية الانتخابية، ويعدهم بالوقوف مع النقابة، والالتزام نحو قطاع الصيدلة بما يخدم جموع العاملين فيه، وبما يحقق طموحات وآمال المنتسبين للنقابة.

وأكد، على مسعاه الدائم لإعمال الديمقراطية نهجاً وسلوكاً في كل مؤسساتنا الوطنية، بدءاً بمجالس طلبة الجامعات، مروراً بالأندية والاتحادات والنقابات، وانتهاءً بانتخابات الرئاسة والمجلسين الوطني والتشريعي. 

ومن جهتها، أشادت حركة حماس، بإنجاز انتخابات نقابة الصيادلة في قطاع غزة، ووصفتها بـ"العرس الديمقراطي الوطني".

وانعقدت انتخابات نقابة الصيادلة الجمعة وتنافس على مقاعدها 13 مقعدًا، قائمتان: الأولى هي "قائمة القدس" والأخرى "قائمة المستقبل"، وسط مقاطعة من حركة فتح التي يتزعمها الرئيس محمود عباس.

وفازت "قائمة القدس" التي تضم (تحالف حماس والجهاد والجبهة الشعبية) بـ 7 مقاعد، فيما حصلت "قائمة المستقبل" (التابعة لتيار الاصلاح الديمقراطي بقيادة محمد دحلان) على 6 مقاعد.

وقالت حماس في تصريح صحفي: "إن هذه الانتخابات التي تأتي في إطار عملية الانتخابات النقابية والطلابية المتواصلة لتعبر عن الوجه الحضاري لشعبنا ونخبه وتمسكه بخياراته الوطنية ورفضه لمصادرتها أو التعدي عليها".

وأضافت أنها "تؤكد مدى الحاجة الملحة لإجراء تغيير حقيقي في النظام السياسي الفلسطيني وإعادة بنائه على أسس من الشراكة الوطنية والعمل الوحدوي بعيدا عن سياسات التفرد والإقصاء وتدمير المؤسسات الوطنية".

وبدورها، توجّهت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بالتهنئة للقوائم الفائزة في الانتخابات التي جرت في نقابة الأطباء بالضفة الغربية والصيادلة في قطاع غزة، وشددت على ضرورة تعزيز المسار الديمقراطي في المؤسسات الفلسطينية كافة.

وتقدمت بالتهنئة إلى قائمة " القدس " لفوزها في انتخابات نقابة الصيادلة في قطاع غزة بسبعة مقاعد من أصل 13 مقعدًا، كما قدّمت التهنئة للقوائم المهنية المستقلة (تحالف الإسلاميين واليسار والمستقلين) بفوزهم الكبير في انتخابات نقابة الأطباء بالضفة وحصول قوائمهم على غالبية المقاعد في 6 فروع من أصل 8.

وأكَّدت الجبهة أنّ تنظيم هذه الانتخابات في النقابات المختلفة تعتبر خطوة هامة تؤسّس لطريق وطني ديمقراطي آمن ووحيد لإعادة بناء المؤسّسات الوطنية على أسس وطنيّة وديمقراطيّة، بمُشاركة الكل الوطني، احتكامًا لإرادة الصندوق، وتجسيدًا للشراكة الوطنية لتصب جميعها في خدمة أهداف شعبنا التحرريّة والديمقراطيّة.

وأكدت الجبهة على أنّ هذا العرس الديمقراطي جاء تجسيدًا للإرادة الشعبية وامتثالاً مهنيًا ووطنيًا وشعبيًا لقرارات الإجماع ومخرجات الحوار الوطني، داعيةً إلى إجراء الانتخابات في جميع النقابات والجامعات والاتحادات الشعبية.