بعد غزوة "الأقصى" واقتحامات المستوطنين..

إصابات خلال اندلاع مواجهات مع قوات الاحتلال في الضفة الغربية

تابعنا على:   13:08 2022-05-29

أمد/ رام الله: اندلعت مواجهات عنيفة بين الشبان وقوات الاحتلال ظهر يوم الأحد، في عدة مناطق من محافظات الضفة الغربية المحتلة.

وأفادت مصادر محلية، أنّ المواجهات اندلعت بين شبان وقوات الاحتلال في منطقة باب الزاوية بمدينة الخليل، حيثُ أطلقت قوات الاحتلال النار وقنابل الغاز المسيل للدموع في المكان.

كما اعتقلت قوات الاحتلال شاب فلسطيني بالقرب من الحرم الإبراهيمي بالخليل بتهمة حيازته على سكين.

وأصيب طفل يبلغ من العمر 12 عاما أصيب بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط في عينه، نقل على إثرها لتلقي العلاج في مستشفى بيت جالا، وآخرون بحالات اختناق، خلال المواجهات التي اندلعت عقب مسيرة لطلبة مدرستي العروب الثانوية للبنين، ومدرسة وكالة الغوث، رفعوا خلالها الأعلام الفلسطينية.

واندلعت مواجهات اندلعت على جسر حلحول المدخل الشمالي لمدينة الخليل، ومنطقة باب الزاوية وسط المدينة، فيما تمركز جنود الاحتلال، على مدخل شارع الشهداء، وأطلقوا قنابل الصوت والغاز السام باتجاه الشبان والمحلات التجارية في المنطقة.

وفي مدينة طولكرم، اندلعت مواجهات عنيفة مع جيش الاحتلال قرب حاجز "نتساني عوز" غرب طولكرم.

أصيب عشرات المواطنين، يوم الأحد، بحالات اختناق، خلال المواجهات التي اندلعت في محيط مصانع "جيشوري" الكيماوية الإسرائيلية المقامة على أراضي غرب مدينة طولكرم.

ويشار إلى أن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص الحي والمطاطي، وقنابل الغاز المسيل للدموع بكثافة صوب الشبان، ما أدى إلى إصابة العشرات منهم بحالات اختناق.

كما اندلعت المواجهات في مدينة بيت لحم بالضفة الغربية، تضامناً مع مدينة القدس المحتلة.

و شاركت فعاليات محافظة طوباس، في مسيرة للتنديد باعتداءات المستوطنين بحق أبناء شعبنا.

وجابت المسيرة التي دعت لها لجنة التنسيق الفصائلي شوارع مدينة طوباس، وأكد المشاركون فيها رفض انتهاكات الاحتلال ومستوطنيه المتصاعدة في مدينة القدس ومختلف المحافظات الفلسطينية.

وأكدوا أن كل انتهاكات الاحتلال والمستوطنين على مدار 74 عاما لم تتمكن من هزيمة شعبنا، ولم تنل من إرادته، وسيبقى يناضل من أجل حريته تحت راية العلم الفلسطيني الذي سيظل عنوان الهوية الفلسطينية.

وفي كلمة لجنة التنسيق الفصائلي، أشار أمين سر إقليم حركة "فتح" في طوباس محمود صوافطة، إلى أن هذه المسيرة وغيرها من الفعاليات في مختلف محافظات الوطن تؤكد أن العلم الفلسطيني الذي ضحى من أجله الشهداء والأسرى سيبقى مرفوعا وعنوانا ورمزا.

وأضاف: "شعبنا يرسل اليوم رسالة واضحة مفادها أن هذه الأرض أرضنا، وأن هذا الاحتلال سيهزم لأن الشعب الفلسطيني سيستمر في نضاله حتى نيل حريته وكرامته".

ويأتي ذلك، في ظل الهجمات المستمرة من قبل شرطة الاحتلال والمستوطنين لساحات المسجد الأقصى المبارك بمدينة القدس المحتلة، والمستمرة منذ ساعات الصباح.

وأُصيب عدد من المواطنين بالاختناق خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في باب العامود بالقدس

وقامت الطواقم الطبيةبإسعاف شاب بعد رشه بغاز الفلفل من مستوطنين في منطقة باب العامود بالقدس المحتلة.

واقتحم عدد من أعضاء الكنيست الإسرائيلي الإرهابيين، ساحات المسجد الأقصى وأدوا طقوساً تلمودية، من بينهم رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق بنيامين نتنياهو، والإرهابي إيتمار بن غفير ويهودا اغليك وغيرهم.