مصر.. انتهاء حالة الطوارئ الخميس القادم

تابعنا على:   14:45 2013-11-12

أمد / القاهرة / وكالات : أكد وزير الداخلية المصري، اللواء محمد إبراهيم، أن الأجهزة الأمنية مستعدة لتأمين الشارع المصري، عقب انتهاء فترة حظر التجوال المقرر لها في 14 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري، بالتزامن مع رفع حالة الطوارئ بالبلاد.

وأضاف أنه سيتم تعزيز قوات الأمن بجميع الشوارع والمحاور والميادين الرئيسة لتأمينها، عقب انتهاء فترة حظر التجول، لإحكام السيطرة الأمنية وبث الشعور بالثقة والأمن في نفوس المواطنين.

وفيما يتعلق بوضع الرئيس السابق محمد مرسي في محبسه بسجن برج العرب، أكد أنه سيتم نقله خلال اليومين المقبلين إلى زنزانته، التي روعي فيها أن تكون بمعزل عن قيادات تنظيم الإخوان المحبوسين في سجن برج العرب، لعدم تحقيق التواصل بينهم، كما روعي فيها أن تكون بعيدة عن السجناء الجنائيين.

وحول الاستعدادات الأمنية لتأمين البلاد، خلال المظاهرات التي دعا إليها تنظيم الإخوان في 19 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري، أشار إلى أن الأجهزة الأمنية اتخذت كل استعداداتها للتعامل مع المظاهرات، محذرا من استغلال التنظيم "المحظور" للتجمعات الكبرى، التي ستشهدها البلاد في ذلك اليوم، والتي تشمل مباراة مصر وغانا، في إطار التصفيات النهائية المؤهلة لبطولة كأس العالم، والذكرى الثالثة لأحداث شارع محمد محمود.

وأكد اللواء محمد إبراهيم أنه بدأ بعد 30 يونيو، في إعادة بناء قطاع الأمن الوطني مجددا، بعد أن قام الرئيس السابق وجماعته بتجريفه من قياداته وإلغاء بعض الإدارات المهمة، خاصة الإدارات المعنية بمكافحة النشاط المتطرف، مشيرا الى أنه سيعمل خلال الفترة المقبلة على تدعيم القطاع بالخبرات اللازمة، التي تتيح له القدرة الفائقة على جمع المعلومات دون أي تعد على الحريات أو حقوق المواطنين.

وكانت مصر أعلنت حالة الطوارئ، عقب فض قوات الأمن لاعتصامي أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي بمنطقتي رابعة العدوية بحي مدينة نصر شرق القاهرة، وفي ميدان النهضة بالجيزة يوم 14 آب/أغسطس الماضي لمدة شهر، ثم تم تمديدها شهرين إضافيين، مع إعلان الحكومة أنها بصدد إنهاء حالة الطوارئ الخميس القادم.