سلطات الاحتلال تجدد رفضها إجراء عملية جراحية للأسيرة "جعابيص"

تابعنا على:   20:37 2022-05-25

أمد/ رام الله: جددت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، يوم الأربعاء، رفضها إجراء عملية جراحية للأسيرة الفلسطينية إسراء جعابيص، تعينها على التنفس من أنفها.

وحمّل مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى، في بيان لها، يوم الأربعاء، سلطات الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية عن حياة الأسيرة "جعابيص"، وجميع الأسرى المرضى بسجون الاحتلال.

والأسيرة الجريحة إسراء جعابيص (38 عاما) من قرية جبل المكبر، جنوب القدس، متزوجة وأم لطفل، تقضي حكماً بالسجن 11 عامًا بتهمة محاولة قتل جندي إسرائيلي، وذلك بعد انفجار اسطوانة غاز كانت تقلها بسيارتها قرب حاجز عسكري في 11 تشرين الأول/ أكتوبر 2015، وهي في طريقها  من أريحا إلى القدس.

وتسبب الانفجار ببتر أصابعها وحروق التهمت 50% من جسدها، وهي بحاجة إلى أكثر من 8 عمليات جراحية لتستطيع العودة لممارسة حياتها الطبيعية.