قتل المنفذ..

مقتل (15) طفل ومعلم في هجوم مسلح بمدرسة بولاية تكساس

تابعنا على:   08:15 2022-05-25

أمد/ واشنطن: أعلنت السلطات الأمريكية، مقتل 14 طفلا، إضافة إلى معلم، في هجوم نفذه مسلح داخل مدرسة في ولاية تكساس، مشيرة إلى مقتل المنفذ.

وقال حاكم الولاية غريغ أبوت إن "14 تلميذا على الأقل ومدرسا قتلوا في حادث إطلاق نار نشط وقع في مدرسة "روب" الابتدائية في أوفالدي".

وأشار إلى أن مطلق النار هو طالب يبلغ من العمر 18 عاما في مدرسة أوفالدي الثانوية.

وأفادت شبكة ABC News نقلا عن مصادر مطلعة قولها إن المنفذ قتل.

وفي سياق متصل، قالت السلطات الأمريكية يوم الأربعاء إن الأطفال التسعة عشر والمعلمين الذين قُتلوا في مدرسة ابتدائية بجنوب تكساس كانوا في فصل دراسي واحد بالصف الرابع حيث اختبأ المسلح، في حادث هو الأكثر دموية منذ ما يقرب من عقد ليثير الجدال على مستوى البلاد حول القوانين الأمريكية المتعلقة بحمل السلاح.

وقال المتحدث باسم إدارة السلامة العامة في تكساس كريس أوليفاريز لمحطة (سي.إن.إن) إن الشرطة طوقت مدرسة روب الابتدائية في يوفالدي بولاية تكساس، وكسرت النوافذ في محاولة لإجلاء الأطفال والموظفين. وفي نهاية المطاف، اقتحم الضباط الفصل وقتلوا المسلح، الذي يدعى سلفادور راموس ويبلغ من العمر 18 عاما.

بدأ راموس عمليات القتل بإطلاق النار على جدته في المنزل.

وقالت السلطات إنه توجه بعد ذلك إلى المدرسة القريبة حيث تحطمت سيارته ودخل المبنى مرتديا درعا واقيا وكان يحمل بندقية. وما زالت جدته على قيد الحياة لكنها في حالة حرجة. ويأمل المحققون في أن تتمكن من النجاة لتكشف عن الدافع وراء إطلاق النار.

وقال أوليفاريز لشبكة فوكس نيوز إن العديد من الأطفال أصيبوا لكن لم تكن لديه حصيلة دقيقة.

اخر الأخبار