العسيلي يعتبرها غير قانونية

استنكار رسمي وشعبي لفرض"حماس" ضرائب على البضائع القادمة من الضفة

تابعنا على:   15:32 2022-05-23

أمد/ محافظات: استنكرت فصائل وشخصيات فلسطينية، يوم الاثنين، فرض حركة حماس"  ضرائب جديدة غير قانونية على المنتجات التي تأتي من الضفة الغربية عبر معابر القطاع.

حيث استنكر عضو المجلس الثوري لحركة "فتح"، الناطق الاعلامي باسمها إياد نصر، اليوم الاثنين، قيام "حماس" بإصدار قرار يقضي بفرض ضرائب جديدة غير قانونية على منتجات الضفة الغربية التي تدخل إلى قطاع غزة.

واعتبر نصر، في بيان صحفي، أن هذا القرار الخطير خطوة جديدة تكرسها "حماس" لترسيخ الانفصال بين رئتي الوطن، وهو تساوق غير مسبوق مع الحرب التي يخوضها الاحتلال ضد الاقتصاد الفلسطيني.

وأكد أن ما قامت هو ضرب لكل القيم الوطنية التي تجمع أبناء الشعب الواحد، داعيا القوى الوطنية والإسلامية والمؤسسات الحقوقية ومنظمات المجتمع المدني لاتخاذ موقف من هذا التغول على القانون الأساسي، لإلغاء هذا القرار الجائر.

وعقب وزير الاقتصاد الفلسطيني خالد العسيلي، على قرار فرض ضرائب جديدة على المنتجات الفلسطينية من الضفة التي تدخل قطاع غزة بقوله:" هذا إجراء غير قانوني ولا يجوز داخل الوطن الواحد".

وأضاف العسيلي في حديث لإذاعة صوت فلسطين "لا يجوز داخل الوطن الواحد فرض ضرائب على المنتجات، مثل أن يتم فرض ضرائب بين الخليل ونابلس، وهذا لا يجوز".

وتابع: "قرار الحكومة الذي أعفى الطحين من الضرائب نتيجة ارتفاع أسعاره شمل قطاع غزة والضفة الغربية لأننا وطن واحد".

ولفت إلى أن من يعاني من الغلاء هو المواطن الفقير والعائلات الفقيرة.

وقال العسيلي:" عملية عدم دفع أو تحويل فواتير الضريبة المضافة للخزينة الفلسطينية هو دعم لوزارة المالية الإسرائيلية وهذا مرفوض دينياً ووطنياً وأخلاقيا.

كما عبر حزب الشعب ،عن رفضه الشديد لما اقدمت عليه سلطة الامر الواقع في قطاع غزة  واصدارها لقرار  يقضي بفرض ضرائب جديدة على عدد من منتجات الضفة الغربية التي تدخل إلى قطاع غزة عبر معبر كرم أبو سالم.

واعتبر حزب الشعب الفلسطيني في تصريح له، أن هذا الإجراء يمثل مخالفة واضحة وصريحة للقانون الفلسطيني وهو استمرار لسياسة تعميق الانقسام على طريق تحويله لانفصال دائم من خلال فرض قوانين واجراءات مخالفة  لأبسط القواعد في العلاقة بين مكونات الوطن الواحد  .

ودعا حزب الشعب حركة حماس و الجهات النافذه في قطاع غزة لإلغاء هذا القرار ووقف تنفيذيه لما يحمله من مخاطر سياسية .

من جهته، عقب الخبير الاقتصادي مازن العجلة في جامعة الأزهر بغزة، قائلا: "جبايات جديدة في غزة مع استمرار وتزايد الفقر والبطالة والركود الاقتصادي" .

وأضاف، فرضت سلطة الامر الواقع في قطاع غزة جبايات جديدة على السلع  الواردة من الضفة الغربية (المحافظات الشمالية للوطن).

وتابع، حسب القانون لا ضرائب على انتقال السلع بين محافظات الوطن، فرضت حماس عام 2013 جبايات على الواردات من الضفة (رسوم على كل  شاحنة)

وأشار العجلة، هذا الشهر ساوت حماس بين الواردات من إسرائيل والواردات من الضفة  في كل الجبايات مثل التعلية والقيمة المضافة وغيرها

وأعرب، على سبيل المثال تاجر يستورد عصائر كان يدفع 1200 شيكل على الشاحنة الآن سيدفع تقريبا 16% على قيمة ما هو موجود في الشاحنة (أي حوالي 6000 شيكل في مثالنا).

وأكد في حديثه، أن هذه الأعباء الجديدة جاءت في ظل استمرار الارتفاع جنوني في أسعار القمح والدقيق والخبز والغاز وزيوت الذرة والشمس والصويا وغيرها، مع استمرار الاجر اليومي حول العشرين شيكل.