الاحمد : لقد تعاملنا بعقل مفتوح مع حماس ولكن أنظروا كيف تصرفت هذه الحركة

تابعنا على:   13:58 2013-11-12

أمد/ أكد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الاحمد أن روح القائد التاريخي ياسر عرفات وتقاليده النضالية ستبقى منار للاجيال الفلسطينية، جيل بعد جيل، مضيفاً ان راية الكفاح الوطني الفلسطيني النضالي التي رفعها ابو عمار، ستبقى مرفوعة حتى تستقر فوق اسوار القدس كما تمنى القائد الخالد ابو عمار.

وقال الاحمد في حديث لاذاعة موطني اليوم الثلاثاء، إن الذكرى التاسعة لاستشهاد القائد ابو عمار قد جاءت هذا العام مترافقة مع التقارير الدولية، التي أكدت أن الر ئيس الراحل قد تم اغتياله بالسم، وهي الحقيقة التي كنا طوال الوقت نحن كفلسطينين متأكدين منها، وأن اسرائيل هي صاحبة المصلحة في اغتيال القائد التاريخي للشعب الفلسطيني.

وأكد الاحمد اننا سنواصل متابعة هذا الملف الوطني الهام، ملف استشهاد قائدنا، قائد الحركة الوطنية الفلسطينية المعاصرة ياسر عرفات. واننا سنتخذ القرارات المناسبة بشأنها، كاشفاً ان السيد الرئيس محمود عباس وخلال زيارته الاخيرة للشقيقة مصر، قد طرح الملف في كل اجتماعاته، وبالتحديد مع امين جامعة الدول العربية نبيل العربي بهدف التاكيد على تشكيل لجنة تحقيق ومتابعة عربية لهذا الملف.

وبخصوص المصالحة الوطنية، وهي الملف الذي يتحمل الاحمد مسؤوليته، قال إن السيد الرئيس والوفد المرافق له قد ناقش هذا الملف مع القادة والمسؤوليين المصريين، مشيراً ان حماس جمدت هذا الملف في 14 / اب/ اغسطس الماضي ولم تتقدم بأي خطوة.

وأكد الاحمد " اننا لسنا بحاجة الى حوارات جديدة، وإنما نحن بحاجة الى إرادة صادقة وصدق بالتعامل مع هذا الملف الوطني وذلك من خلال التزام الجميع بما يتم الاتفاق عليه.

وقال نحن في فتح حريصون ومتمسكون بما تم الاتفاق عليه وبان تواصل الشقيقة مصر مسؤولية متابعة ملف المصالحة، .

وأضاف الاحمد لقد تعاملنا بعقل مفتوح مع حماس ولكن أنظروا كيف تصرفت هذه الحركة في موضوع احياء ذكرى استشهاد ابو عمار، فهي لم ترفض احياء الذكرى في قطاع غزة وحسب بل تعمدت نشر الاشاعات التي من شانها بث الفرقة بين ابناء الشعب الفلسطيني، وواصلت اعتقال وتهديد كوادر حركة فتح ، مضيفاً ان حماس لم تكتفي بذلك بل انها قامت بمهاجمة زيارة الاخ الرئيس محمود عباس الى القاهرة، وهذا دليل، ان حماس تسعى لاستمرار التوتر واستمرار الانقسام، والاستمرار في خطف قطاع غزة وفصله عن باقي اجزاء الوطن الفلسطيني، وعن الشرعية الوطنية الفلسطينية.

اخر الأخبار