فصائل فلسطينية تجدد المطالبة بلجنة تحقيق دولية في جريمة إعدام الصحفية "شيرين أبو عاقلة"

تابعنا على:   19:54 2022-05-19

أمد/ غزة: جددت حركة حماس يوم الخميس، مطالبتها بلجنة تحقيق دولية في جريمة إعدام الصحفية شيرين أبو عاقلة، وقرار عدم فتح تحقيق في الجريمة لن يعفيه من المسؤولية*

وأكدت حماس في بيان صادر عنها، أنّ قرار ما يسمى بالمدعية العسكرية الإسرائيلية "تومر يروشالمي" عدم فتح تحقيق في اغتيال مراسلة الجزيرة شيرين أبو عاقلة، دليل على سادية ووحشية الاحتلال القائم على القتل بدم بارد، وعدم الاكتراث بالقوانين والمجتمع الدولي الذي يتحمل مسؤولية تاريخية عن تقصيره في محاسبة مجرمي الحرب الصهاينة الذين تلطخت أيديهم بدماء شعبنا الفلسطيني.

وأكدت، عدم ثقتنا بأي لجان تحقيق تشرف عليها حكومة الاحتلال، فإننا ندعو المؤسسات الدولية ذات الصلة إلى التحرك العاجل لمحاكمة قادة الاحتلال على هذه الجريمة وكل جرائمهم وانتهاكاتهم بحق شعبنا الفلسطيني كمجرمي حرب أمام محكمة الجنايات الدولية، ونجدد المطالبة بتشكيل لجنة تحقيق دولية، تجلب الجناة إلى العدالة، وتحاسبهم وتمنع إفلاتهم من العقاب.

ومن جهتها أكدت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، أن تنصل الاحتلال الإسرائيلي من عدم فتح التحقيق رغم المطالبات الدولية، يعد تهربا ولن يعفيه من المسؤولية عن الجريمة.

وقالت الجبهة الديمقراطية في بيان لها وصل "أمد للإعلام" نسخةً منه، “بالأدلة والشواهد الدامغة وبالصوت والصورة، الاحتلال الإسرائيلي مع سبق ترصد وتصميم هو من اغتال الصحفية شيرين أبو عاقلة مراسلة قناة الجزيرة، وأن تنصله من عدم فتح التحقيق رغم المطالبات الدولية، يعد تهربا ولن يعفيه من المسؤولية عن الجريمة”.

وأشارت الجبهة إلى أنه لا يمكن أن تبقى دولة الإحتلال فوق القانون الدولي، ويجب وضع حد لتلك التجاوزات بمحاسبة مجرمي الحرب الإسرائيليين وضمان مثولهم أمام القضاء الدولي، وتوفير الحماية الدولية للصحفيين عملا بقرار مجلس الأمن الدولي (2222).

وأضافت في البيان: “نرفض مشاركة دولة الاحتلال في أية لجان تحقيق في جريمة اغتيال الزميلة الصحفية الأيقونة شيرين أبو عاقلة. لا يمكن للمجرم القاتل أن يكون شريكا في التحقيق بالجريمة”.

وطالبت الجبهة الديمقراطية بضرورة تشكيل لجنة تحقيق دولية تضمن جر قتلة الصحفية شيرين أبو عاقلة لمحكمة الجنائية الدولية ومحاسبتهم، وتمنع افلاتهم من العقاب.

اخر الأخبار