أكاديمي: نجاح "حكومة باشاغا" في ليبيا مشروط بعملها من داخل طرابلس والاعتراف الدولي بها كلمة السر

تابعنا على:   21:39 2022-05-17

أمد/ طرابلس: قال الدكتور يوسف الفارسي أستاذ العلوم السياسية في جامعة درنة، إن نجاح حكومة فتحي باشاغا في ليبيا مشروط بعملها من داخل طرابلس، مشددا على أن الاعتراف الدولي بها كلمة السر.

وأضاف أستاذ العلوم السياسية في جامعة درنة، في حديثه لـ"الفقرة الإخبارية" بقناة "الغد"، أن المشهد الليبي الآن يسوده الانقسام مع التصعيد العسكري، وتواجد المليشيات المسلحة التي لا تؤمن بوجود الدولة، مشيرا إلى أنه رغم وجود حكومة باشاغا بموافقة برلمانية من مجلس النواب، إلا أن المشكلة الحقيقة لوجود هذه الحكومة هي الضمانات الدولية.

وأوضح أستاذ العلوم السياسية في جامعة درنة، أن نجاح أي حكومة في ليبيا مرهون بعملها من طرابلس وغير ذلك تكون الحكومة "حبر على ورق"، بخلاف التمويلات السيادية في طرابلس.

وشدد أستاذ العلوم السياسية في جامعة درنة، على أهمية الضمانات الدولية لحكومة باشاغا رغم موافقة والاعتراف من مجلس النواب، إلا أن الضمان الدولي والمساعدات الدولية عامل مهم في نجاح أي حكومة في ليبيا.

وقال رئيس الحكومة الليبية فتحي باشاغا، إنه فوجئ عقب دخوله العاصمة طرابلس بالتصعيد العسكري، الذي أقدمت عليه مجموعات مسلحة تابعة لحكومة عبدالحميد الدبيبة المنتهية ولايتها.

 وأوضح باشاغا، في بيان له على تويتر, أنه دخل طرابلس بشكل سلمي، دون استخدام العنف وقوة السلاح. وقال إن سلوكيات حكومة الدبيبة، دليل قاطع على أنها ساقطة وطنياً وأخلاقياً، ولا تمتلك أي مصداقية لإجراء انتخابات نزيهة وشفافة، حسب تعبيره.

اخر الأخبار