لن أُدافع عن "أحداث الجنازة"..

ديبلوماسي إسرائيلي يصف اغتيال شيرين أبو عاقلة بـ "المأساة المروعة"

تابعنا على:   21:45 2022-05-16

أمد/ نيويورك: وصف القنصل الإسرائيلي في نيويورك، عساف زامير يوم الاثنين، إطلاق النار على الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة بـ"المأساة"، مشددا على ضرورة الانتظار قبل اتهام إسرائيل بعملية القتل.

وأكد زامير، في مقابلة مع "شبكة CNN" الأمريكية، على ضرورة الحاجة إلى التحقيق، قائلا: "أولاً وقبل كل شيء، يجب أن يكون لدينا تحقيق الآن لفهم كيف حدث ذلك في البداية، ولكن علينا أيضا أن نتذكر السياق الكامل له، لأننا بدأنا القصة في المنتصف نوعًا ما".

وتابع قائلا "في الشهر الماضي، تعرض 19 إسرائيليا للقتل الوحشي في هجمات، ليس كصحفيين يغطون منطقة حرب في صراع ما، ولكن لمجرد جلوسهم في سياراتهم وهم يمشون في الحدائق ويشربون الجعة، لكونهم يهوديين يعيشون في إسرائيل، كان علينا الذهاب إلى جنين لمحاولة منع الهجوم القادم منها".

وأضاف زامير "هذه هي المداهمة التي قُتلت في النهاية شيرين أبو عاقلة في إطلاق نار فيها، وهي مأساة مرة أخرى. كنا نشاهد الوسائط المركزية ووسائل التواصل الاجتماعي والسياسيين في الولايات المتحدة، وفي جميع أنحاء العالم يزعمون أن المسؤولة هي إسرائيل قبل أن يكون لدينا أي دليل على ذلك".

وعن مشاهد الجنازة يوم الجمعة الماضية، قال زامير، "نعم، المشاهد مروعة. لن أدافع عن المشاهد، ونحن نجري تحقيقًا. وبالمناسبة، في سلسلة الأشياء التي نقوم بها لمحاولة إدارة هذا الوضع، تحدث أخطاء. نحن لسنا مثاليين، ولا أعتقد أن أحدا مثاليا. إذا كان لدينا أي شيء لنتعلمه مما حدث فسنتعلم منه".

وشدد: "هذه جنازة كنا مسؤولين عن السلامة العامة فيها. كانت منظمة، قوات الشرطة وعائلة شيرين أبو عاقلة. قبل بدء الجنازة أتى الناس وحاولوا أخذ النعش من العائلة. حاولوا أخذها إلى اتجاه مختلف وكانت الشرطة هناك للتأكد من أن ما تم الاتفاق عليه سيحدث".

وأظهر مقطع الفيديو، أعمال عنف اندلعت خلال تشييع جنازة أبو عاقلة في القدس عندما هاجمت الشرطة الإسرائيلية الحشد وهو يحمل نعشها خارج المستشفى، وقالت الأمم المتحدة إنها ستحاول جمع مزيد من المعلومات حول الحادث.

اخر الأخبار