في جريمة جديدة..

إسرائيل تصادق على بناء (4) آلاف وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية

تابعنا على:   17:00 2022-05-12

أمد/ تل أبيب: صادقت اللجنة الفرعية للاستيطان في المجلس الأعلى للتخطيط التابع للإدارة المدنية الجيش الاحتلال بالضفة الغربية  يوم الخميس ، على إيداع واعتماد مخططات استيطانية جديدة تشمل 3988 وحدة سكنية في المستوطنات ، بعد موافقة وزير الجيش بيني غانتس على مشاريع جديدة.

وأكد موقع "عرب 48"، أنه تمت الموافقة على ايداع مخططات استيطانية جديدة لعدد 1452 مسكنا في المستوطنات التالية: نوكديم 32 وحدة. “معاليه ادوميم” 16 وحدة. “كدوميم” 286 وحدة ؛ وحدات Dolev 90 ؛ “عمانويل” 170 وحدة ؛ 110 وحدة “مافو حورون” ؛ شعري تكفا 192 وحدة ؛ الكانة 500 وحدة. ولدى “ناجوت” 56 وحدة ، بحسب ما أورد موقع (عرب 48).

وقال، إنه تم منح الموافقة النهائية على 2536 وحدة سكنية في المستوطنات التالية: Dolev 364 وحدة. “معاليه مكماش” 114 وحدة. “شيفوت راشيل” 534 وحدة ؛ “نيريا” 168 وحدة ؛ “جفعات زئيف” 136 وحدة. “إفرات” 40 وحدة ؛ “تسوفيم” 92 وحدة ؛ “Rivava” 64 وحدة ؛ – “الكونت ميناشي” – 107 وحدات ؛ “بيتار عيليت” 761 وحدة ؛ 156 وحدة “كريات أربع”.

ونقل الموقع عن الإعلام العبري، أن اللجنة ستوافق على ما يقرب من 1000 منزل في البلدات الفلسطينية في المنطقة (ج) في الضفة الغربية.

وشدد، أنه على الرغم من المصادقة على خطط استيطانية كبرى ، ادعى المستوطنون أن عدد الوحدات السكنية التي تمت الموافقة عليها اليوم “تقلص” وأنه لم تتم مناقشة بناء حوالي 1800 وحدة سكنية إضافية في المستوطنات.

وأعربت الحكومة الأمريكية عن معارضتها لهذه الخطط الاستيطانية، حيثُ قال السفير الأمريكي لدى إسرائيل توماس نايدس إن إدارة بايدن أوضحت لإسرائيل عدة مرات خلال الأسبوع الماضي أنها تعارض بشدة أي بناء في المستوطنات. وقال موقع "واللا" العبري  يوم الجمعة “لقد أوضحنا للإسرائيليين معارضتنا للمستوطنات الجديدة”.

وتأتي الموافقة على هذه المشاريع الاستيطانية الكبرى قبل زيارة متوقعة من الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى إسرائيل في أواخر يونيو من العام المقبل. وترغب إسرائيل في عقد اجتماع لقادة دول «اتفاق إبراهيم» إضافة إلى مصر والأردن خلال زيارة بايدن.

وقال مسؤول إسرائيلي كبير لـ (واللا): “المسؤولون في إدارة بايدن حساسون تجاه بناء المستوطنات ، والرئيس بايدن قد أهان شخصيا بهذه القضية ، وأقرب مستشاريه يعارضون المستوطنات بشدة ويطلبون منا عدم البناء”.

وتشير، إسرائيل أن الموافقة على هذه المشاريع الاستيطانية ستؤثر على استمرار التفويض الحكومي ، وأن بعض أعضاء الكنيست من حزب اليمينا يحتاجون إلى موافقتهم على الانسحاب من الائتلاف. ورجأت الحكومة اجتماع اللجنة الى ما بعد نهاية شهر رمضان.

أخبار ذات صلة