مجدلاني: توقيع سلطات الاحتلال على انشاء مجلس استيطاني بالضفة "تطور خطير"

تابعنا على:   15:13 2022-05-10

أمد/ رام الله: اعتبر عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني د. احمد مجدلاني يوم الثلاثاء، توقيع ما يسمى "القائد العسكري للمنطقة الوسطى" في جيش الاحتلال يهودا فوكس،على أمر يقضي بتوحيد مستوطنتي "عيتس أفرايم" و"شعاري تيكفا" ضمن مجلس محلي استيطاني واحد،لأول مرة منذ 24 عاما، بالتطور الخطير في سياسة حكومة الاحتلال الاستيطانية، والذي يسبق زيارة الرئيس الأمريكي المطالب وادارته برد واضح واجراءات عملية حول الاستيطان.

وقال مجدلاني في بيان له وصل "أمد للإعلام" نسخةً منه، إنّه أمام هذه العنصرية والفاشية التي تقوم بها حكومة الاحتلال، على محكمة الجنايات الدولية الإسراع بالخطوات العملية لمحاكمة الاحتلال، باعتبار الاستيطان جريمة يعاقب عليها القانون، وتطبيق قرارات الشرعية الدولية التي اعتبرت الاستيطان جريمة وفي مقدمتها القرار" 2334"، داعيا مجلس الأمن الدولي لإجراءات فعلية وعملية.

وطالب، دول الاتحاد الاوروبي وروسيا والصين وكافة الدول التي تقيم علاقات دبلوماسية مع دولة فلسطين والتي تتواجد ممثلياتها وسفارات بلادها في دولة فلسطين ، بموقف واضح وصريح من التصعيد الذي تقوم به حكومة الاحتلال، قائلاً إن تواجدهم على الأراضي الفلسطينية يجعلهم قادرين على اطلاع دائم حول الاستيطان، وكذلك حول الاقتحامات اليومية للمدن الفلسطينية.

وأكد، أن المجتمع الدولي أمام اختبار حقيقي، مشيرا إلى أننا لا ننتظر بيانات الشجب والاستنكار، بل موقف جاد ومسؤول لحماية قرارات الشرعية الدولية، وآخرها القرار (2234) لعام 2016 الذي يطالب بوقف فوري وكامل للأنشطة الاستيطانية الاسرائيلية ويعتبر جميع المستوطنات التي قامت اسرائيل ببنائها على الأراضي الفلسطينية المحتلة غير شرعية وتمثل خرقا للقانون الدولي، وتهديد لعملية السلام.

اخر الأخبار