احصائية انتهاكات شرطة الاحتلال..

(4700) مستوطناً اقتحموا المسجد الأقصى خلال "إبريل"

تابعنا على:   16:30 2022-05-01

أمد/ القدس: رصد تقرير شهري اقتحام 4700 مستوطن للمسجد الأقصى المبارك خلال شهر إبريل المنصرم الذي توافق مع شهر رمضان المبارك، فيما اعتقلت قوات الاحتلال 775 مقدسيٍ.

وبحسب التقرير الشهري الصحفي، فقد اقتحم 4699 مستوطناً المسجد الأقصى خلال الأسابيع الثلاثة الأولى من شهر رمضان، وتلوا فقرات من التلمود، وأدوا لأول مرة في باحاته طقوس "بركات الكهنة" بشكل جماعي.

واقتحمت قوات الاحتلال الأقصى بُعيد صلاة فجر الجمعة 15/4/2022 واعتدت على 30 ألف مصلّ بشكل وحشي، مما أسفر عن وقوع 158 إصابة واعتقال 476 من المعتكفين داخل المصلى القبلي بعد اقتحامه.

وسُجلت أضرار جسيمة داخل المصلى القبلي بعد الاقتحام أبرزها تحطيم 10 نوافذ جبصية مُطعمة بالزجاج الملون بالكامل و3 أخرى بشكل جزئي، وتكسير أبواب المصلى الخارجية والداخلية الموصلة للفناء الخلفي والعيادة، وحروق في أجزاء متفرقة من سجاد المصلى نتيجة إلقاء القنابل الصوتية والغازية.

وحطمت قوات الاحتلال 3 أجهزة مكبرات صوت وقطع أسلاكها داخل غرفة الصوتيات، وتعطيل 10 سماعات داخل المصلى و3 سمّاعات خارجه.

ونجح المعتكفون في إغلاق مسار المقتحمين المتطرفين يوم 17-4 خاصة في المنطقة الشرقية بالحجارة والألواح الخشبية والقضبان الحديدية، مما اضطر الشرطة لتغيير المسار طيلة أيام عيد الفصح وإبعاده عن المصلى القبلي الذي تحصن الشبان داخله واستهدفوا المتطرفين وقوات الاحتلال بالألعاب النارية والحجارة وغيرها.

واستخدم الشبان المعتكفون طيلة الأسبوع الثالث من شهر رمضان وسائل "الإرباك الصوتي" المختلفة لإزعاج المتطرفين المقتحمين وتصدرت هذه الوسائل حديث وسائل الإعلام.

وحسب التقرير فإن ربع مليون مصلّ أحيوا "ليلة القدر" في رحاب المسجد الأقصى المبارك، رغم الأحداث المشتعلة في المسجد منذ بداية شهر رمضان.

الاعتقالات

ووفق التقرير، فإن قوات الاحتلال اعتقلت 775 مقدسيا، بينهم أكثر من 12 من النساء، وما يزيد عن 30 طفلا، من بينهم 476 اُعتقلوا في 15-4 داخل المصلى القبلي.

وأُفرج لاحقاً عن كافة معتقلي المصلى القبلي على مراحل، وتسلّم جميعهم أوامر بالإبعاد عن المسجد الأقصى.

وأصدرت محاكم الاحتلال 16 أمرا بالاعتقال الإداري على مدار الشهر، واستُهدف بهذه العقوبة أسرى محررون ونائب القدس المبعد عن المدينة أحمد عطّون.

وجددت مخابرات الاحتلال قرار منع دخول الضفة الغربية لمحافظ القدس عدنان غيث حتى نهاية شهر تموز/يوليو المقبل، فيما سلمت مخابرات الاحتلال الأسير المقدسي المحرر نهاد زغير قرارا يقضي بمنعه من السفر 6 أشهر.

وجددت قوات الاحتلال قرار منع خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري من التواصل مع بعض الشخصيات وعلى رأسها شيخ الأقصى رائد صلاح ونائبه كمال الخطيب.

و أصدرت محاكم الاحتلال 517 أمر إبعاد، 511 منها عن المسجد الأقصى، و 11 أمر حبس منزلي من محاكم الاحتلال تراوحت مدة العقوبة بين أيام وفترة مفتوحة.

الهدم

وحسب التقرير فقد سُجلت في مدينة القدس حالة هدم ذاتي قسري واحدة لمنزل في حي وادي الجوز، فيما وزعت طواقم بلدية الاحتلال إخطارات هدم في بلدة العيساوية.

وامتنعت محكمة الصلح في القدس عن إصدار قرار نهائي في ملف عائلة سالم من حي الشيخ جراح، وأعادت الملف مرة أخرى لقاضية التنفيذ والإجراء لعقد جلسة موسعة للبت في مرافعة العائلة، وبذلك يسري قرار تجميد إخلاء العائلة الصادر عن المحكمة في مارس المنصرم.

وشهد الشهر المنصرم تضييقات على وصول المسيحيين المحتفلين بسبت النور إلى كنيسة القيامة عبر نصب الحواجز في البلدة القديمة ومحيطها، والاعتداء على كل من يحاول اجتيازها.