فصائل فلسطينية تدين اعتداءات الاحتلال لكنيسة القيامة وتدعو للتصدي لهم

تابعنا على:   17:24 2022-04-23

أمد/ القدس: قامت قوات الاحتلال الإسرائيلي بتصعيدٍ آخر  ضد المقدسات والأرض الفلسطينية، وفرضت قيودها على المسيحيين واعتدت عليهم مثلما تعتدي على المسلمين في مقدساتهم طيلة شهر رمضان المبارك.

وبهذا الصدد، أدانت فصائل فلسطينية اقتحام جنود الاحتلال وانتهاكهم لحرمة كنيسة القيامة وتدنيسها بقوة السلاح والاعتداء على

المصلين المسيحيين، وفرض قيودٍ على احتفالاتهم وأعيادهم الدينية.

أدان عضو اللجنة التنفيذية حسين الشيخ بشدة تحديد قوات الاحتلال لأعداد من سمح لهم بالوصول الى كنيسة القيامة.

وتابع: "‏نبارك لاخوتنا المسيحيين في اعيادهم وفي سبت النور".

أدانت حركة حماس اقتحام جنود الاحتلال وانتهاكهم لحرمة كنيسة القيامة، وتدنيسهم لها بقوّة السّلاح، وفرض القيود على احتفالات "سبت النور"، إجراءات احتلالية عنصرية وانتهاك صارخ لحرية العبادة وللأماكن المقدسة التي تتعرَّض يومياً لاقتحامات مشينة من قبل قوّات الاحتلال وجنوده.

ورفضت  حماس في تصريح صحفي،  يوم السبت، انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي بحق كنيسة القيامة والمصلين المسيحيين، وفرض القيود على احتفالات مسيحيي الشعب الفلسطيني في "سبت النور."

ودعت الشعب الفلسطيني بكل مكوناته، إلى التصدّي لهذه الانتهاكات التي تستهدف الأرض والمقدسات.

وطالبت المجتمع الدولي بالتوقّف عن سياسة المعايير المزدوجة في التعامل مع القضية الفلسطينية، والضغط على سلطات الاحتلال لوقف تلك السياسات التي تشكّل انتهاكاً صارخاً لحقوق الإنسان والقانون الدولي.

وبدورها استنكرت حركة الجهاد  العدوان السافر على حرية العبادة وممارسة الشعائر الدينية.

وأكدت أن العدو بسياسته الإرهابية يستهدف جميع شعبنا بكل أطيافه ومكوناته وينتهك المقدسات الإسلامية والمسيحية.

ودعا المتحدث باسم الحركة طارق عزالدين إلى وحدة شعبنا لمواجهة هذا العدوان المستمر، والدفاع عن حق شعبنا في العبادة وممارسة حريته في المقدسات.

وأكدت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أن قيام الاحتلال بالاعتداء على رجال الدين وقراره بوضع قيود على عدد المحتفلين بيوم “سبت النور المقدس” في كنيسة القيامة وساحتها ومحيطها، أو المداخل المؤدية إليها تأتي في إطار الاستهداف الممنهج للأماكن المُقدسة في مدينة القدس.

واعتبرت الجبهة أن هذه القيود فصل من فصول مخططات التهويد لمدينة القدس ومقدساتها الإسلامية والمسيحية.

وأشارت الجبهة في بيان صحفي. إلى أنّ الاحتلال على مدار احتلاله وعدوانه واستهدافه لمدينة القدس لم يفرق بين إنسان فلسطيني مسيحي أو مسلم أو مقدسات مسيحية أو اسلامية، بل كان الاستهداف دوماً لعموم الشعب الفلسطيني ومقدساته ووجوده على أرضه.

وشددت الجبهة أن استمرار الحراك الوطني والشعبي الضاغط، وخصوصاً الاحتشاد والاعتصام الدائم في باحات وساحات المسجد الأقصى وكنيسة القيامة وباقي المقدسات للتصدي لعدوان الاحتلال والمستوطنين واستباحتهم الدائمة وتدنيسهم للمقدسات، كفيلة بلجم الغطرسة الصهيونية إزاء حرية العبادة، والاعتداء السافر على المقدسات الإسلامية والمسيحية.

وأكدت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين أنّ إغلاق سلطات الاحتلال معبر بيت حانون شمال قطاع غزة، تشديد للحصار وتضييق للخناق على شعبنا في القطاع.

وأوضحت أنّ شعبنا لن يسمح للاحتلال بمساومته أو ابتزازه أو تجويعه، وسيواصل نضاله ومقاومته بكل الأساليب والأدوات والأساليب المتاحة حتى كنس الاحتلال.

واستنكرت لجان المقاومة في فلسطين العدوان الإسرائيلي الإجرامي على حرية العبادة وممارسة الشعائر الدينية وتقييد ومنع المسيحيين من الوصول إلى كنيسة القيامة في مدينة القدس .

وقالت اللجان في بيانها: إن  "العدو الصهيوني بممارساته الإرهابية والإجرامية  يستهدف كل مكونات شعبنا وينتهك ويدنس المقدسات الإسلامية والمسيحية."

وتابعت: "منع المسيحيين من الوصول إلى كنيسة القيامة في القدس محاولة بائسة ويائسة لتهويد وأسرلة القدس لن تنجح وستفشل أمام وحدة ووعي شعبنا في القدس بكل فئاته ومكوناته".

 استنكرت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ما يتعرض له أبناء شعبنا من المصلين في كنيسة القيامة، في إحيائهم مراسيم عيد الفصح المجيد وصلواته وتقاليده.

وقالت الجبهة: إن التدخل الفظّ لشرطة الاحتلال في صلوات أبناء شعبنا في كنيسة القيامة والتضييق عليهم، وتشجيع عصابات المستوطنين للاعتداء عليهم في شوارع القدس وأزقتها، تأكيد جديد على خطورة بقاء الاحتلال في مدينة القدس خاصة، وفي عموم مناطق الضفة الفلسطينية، التي لم تنجُ منطقة من مناطقها من الأعمال العدوانية الإسرائيلية.

وختمت الجبهة بالتأكيد على لحمة الشعب الفلسطيني ووحدته في ميدان النضال، دفاعاً عن حقوقه وكرامته الوطنية ومقدساته المسيحية والمسلمة، كما أشادت بالمشهد الذي تقدم به شعبنا إلى العالم، في رفضه تشويه قضيته الوطنية وتحويلها إلى صراعات دينية همجية

كلمات دلالية

اخر الأخبار