توقعات بالافراج عن مهدي عاكف لظروفه الصحية

تابعنا على:   02:07 2013-11-12

أمد/ القاهرة - وكالات: قرر قاضي التحقيق المكلف من محكمة استئناف القاهرة، تجديد حبس الرئيس المصري المعزول محمد مرسي لمدة 30 يوما احتياطيا على ذمة التحقيقات التي تجرى معه في قضية اقتحام سجن وادي النطرون إبان ثورة الـ25 من شهر جانفي، وقام القاضي بتجديد حبس كل من سعد الحسيني وصبحي صالح وحمدي حسن من قيادات الإخوان لمدة 15 يوما احتياطيا على ذمة التحقيقات التي تجرى معهم في ذات القضية.

في غضون ذلك، قال اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية: إن الرئيس المعزول محمد مرسي ارتدى الملابس البيضاء الخاصة بالسجن الاحتياطي، مؤكدًا خضوعه للوائح السجن.

وأكد الوزير ان ممارسات جهاز الأمن الوطني لن تعود إلى ما كانت عليه قبل ثورة 25 يناير، مشيرًا إلى أن هناك فكرا جديدا نتعامل به في هذا القطاع، خاصة بعد إعادة بنائه.

من جهة أخرى، رجحت مصادر قضائية رفيعة، أن يدرس النائب العام هشام بركات إمكانية الإفراج عن المرشد السابق للإخوان مهدي عاكف والمحبوس احتياطيا بالمقطم بتهمة إهانة القضاء، لتدهور حالته الصحية، حيث يتواجد حاليا داخل مستشفى المعادي العسكري، في ظل قرار اتخذه الخميس الماضي، بفحص جميع الحالات الإنسانية والمرضية للمحبوسين احتياطيا على ذمة التحقيقات التي تجريها النيابة العامة في الأحداث التي جرت منذ عزل محمد مرسي في 30 جوان.