تغريمه ماليا ومطالبة باستقالته

لندن: جونسون يقدم "اعتذاره الكامل" عن فضيحة حفلات الحجر الصحي

تابعنا على:   07:55 2022-04-13

أمد/ لندن – وكالات: قدّم رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون "اعتذاره الكامل" يوم الثلاثاء، بعدما فرضت عليه غرامة لانتهاكه تدابير الإغلاق، التي كانت مفروضة لاحتواء تفشي كوفيد-19 في إطار فضيحة "بارتيغيت" التي صدرت على خلفيتها مطالب باستقالته.

وقال جونسون في خطاب متلفز "دعوني أقول على الفور إني سدّدت الغرامة وأنا أتقدم مجدّدا باعتذار كامل".

وستفرض الغرامة على جونسون على خلفية الاحتفالات خلال فترة الحجر الصحي عامي 2020 و2021. كما ستفرض غرامة على وزير المال ريشي سوناك لمشاركته في تلك الاحتفالات التي عرفت ب"فضيحة الحفلات" (بارتيغيت) والتي هزت الحكومة، وذلك رغم القيود الاجتماعية التي كانت مفروضة لمكافحة كوفيد-19.

وأوضحت الناطقة "رئيس الوزراء ووزير المال تلقيا إخطارا اليوم بأن الشرطة تعتزم فرض غرامات عليهما".

من جانبه، طالب حزب العمال أكبر معارضي الحكومة البريطانية، الثلاثاء باستقالة رئيس الوزراء بوريس جونسون ووزير المال ريشي سوناك.

وقال زعيم حزب العمال كير ستارمر عبر تويتر ،"بوريس جونسون وريشي سوناك انتهكا القانون مرارا وكذبا على البريطانيين. يجب أن يستقيل كلاهما. المحافظون غير مؤهلين تماما للحكم".

وكان بوريس جونسون الذي تراجعت شعبيته بشكل كبير بعد هذه الفضيحة، أقر بذنبه أمام النواب لكنه استبعد أي استقالة داعيا إلى انتظار نتائج تحقيق الشرطة.

بدأ تحقيق شرطة لندن بعد إجراء سو غراي، كبيرة موظفي الحكومة المدنيين، تحقيقاً داخلياً منفصلاً خلص إلى "فشل القيادة وأخطاء أحكامها" عبر تنظيم بعض قادتها "تجمّعات غير مبرّرة " تخللها "استهلاك مفرط للكحول خلال العمل" في الفترة ما بين مايو/أيار 2020 وأبريل/نيسان2021، وأثبت التحقيقات الداخلية أن رئيس الوزراء بوريس جونسون قد حضر ثلاثة تجمعات منها على الأقل.

اخر الأخبار