الخارجية الروسية تتوعد بالرد على الممارسات الفرنسية تجاه الدبلوماسيين الروس

تابعنا على:   22:13 2022-04-11

أمد/ موسكو - وكالات: أعلنت الناطقة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، يوم الإثنين، أن روسيا سترد على الممارسات الفرنسية تجاه الدبلوماسيين الروس.

وقالت زاخاروفا لوكالة سبوتنيك: "روسيا سترد بالشكل المناسب".

جاء ذلك بعد إعلان الخارجية الفرنسية، 6 دبلوماسيين روس أشخاصا غير مرغوب فيهم، موضحة أن نشاطهم يتعارض مع المصالح الوطنية.

وأوضحت الخارجية في بيان اليوم الاثنين، أن الإدارة العامة للأمن الداخلي، كشفت أمس الأحد عن عملية سرية تقودها الاستخبارات الروسية على الأراضي الفرنسية، موضحة أن 6 عملاء روس يعملون تحت غطاء دبلوماسي وكشف عن نشاطهم المتعارض مع المصالح الوطنية، تم اعتبارهم شخصيات غير مرغوب فيها.

وبينت الوزارة أنه بغياب السفير الروسي، فقد تم استدعاء الدبلوماسي الثاني الخارجية مساء اليوم من أجل إبلاغه بهذا القرار.

يذكر أن عددا من الدول الأوروبية أعلن خلال الأيام الأخيرة عن طرد عشرات الدبلوماسيين الروس على خلفية العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، إضافة لطرد الاتحاد الأوروبي عددا من الدبلوماسيين في البعثة الروسية لديه.

ويأتي ذلك، تزامنا مع تواصل العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، التي بدأتها في 24 فبراير/شباط الماضي، لحماية سكان جمهوريتي لوغانسك ودونيتسك الشعبيتين، من بطش القوات الأوكرانية، ونزع سلاح كييف.

في 5 أبريل، أشار نائب وزير الخارجية الروسي ألكسندر غروشكو إلى أن الطرد الجماعي للدبلوماسيين الروس من الدول الأوروبية كان حملة مخطط لها مسبقا. وبحسب قوله، لا تنوي روسيا قطع العلاقات الدبلوماسية مع أي شخص، لكنها ستتخذ إجراءات انتقامية.

اخر الأخبار